الرئيسية - قصص سكس محارم - لم يكن يعلم ان ماما بتناك من غيره فى الغرفه المجاروه

لم يكن يعلم ان ماما بتناك من غيره فى الغرفه المجاروه

هاي انا لولي .
عندي 20 سنة دلوع شوية . جسمي ابيض زي ماما و طيزي كبيرة شوية .
و مفيهاش شعر . و زبري صغنون . ساعات بيجيلي شهوة البس كيلوتات ماما
باشكالها و ألوانها تحت الهدوم و انزل الشارع ..
ماما حلوة اووي و شعرها بني فاتح و جسمها كيرفي . اربعينية
سافرنا شرم الشيخ انا و ماما و جوز ماما ..
و نزلنا في قرية سياحية فخمة ..
قضينا اول يوم جميل و حلو .. لحد ما ظهر الليل و الهدوء التام .
ماما و جوزها ليهم اوضة نوم كبيرة لوحدهم بسرير كبير و انا اوضة تانيه لوحدي .
بعد ما دخلنا الاوض . حبيت اشوف ماما و جوزها او اسمعهم .
قربت من الاوضة المقفولة براحة . سمعتها بتقول له
اه لو زبرك ده يكبر شوية . اوووف .
و يقولها انتي شرموطة و حبيتها .
فضلوا ينبسطوا شوية .
دخلت اوضتي و سبتهم و نمت .. تاني يوم . امي طلعت البلكونة بقميص نوم . و جوزها
كان لسه نايم .
البلكونة اللي قدامنا فيها راجل مفتول العضلات . شكله يخبل ..
شافها و فضل باصص لها و هي شافته . و فضلت ساكته . انا كنت شايفهم من شباك اوضتي
و بدون اي مقدمات . حط ايده علي زبره . راحت امي دخلت بسرعه .
شوية و امي خرجت تاني و حدفت له ورقة .
معرفش كان فيها ايه .
المهم ماما قالت لجوزها انها محتاجة حاجات كتير من كارفور .
و اني لازم اروح معاه .
قلت لها لا انا هروح حمام السباحة ..
قالت ماشي ..
استخبيت تحت السرير .
و جوز ماما نزل .
و ماما فضلت لوحدها . بدات تغير لبسها و تلبس قميص نوم
الباب خبط . فتحت . و دخل الراجل بتاع البلكونة ابو عضلات و راحت قافله الباب .
دخلوا الاوضة و قال لها هيجتي زبري . رحت أنا طالع براحة . و بدات اتفرج عليهم من بعيد .
نيمته علي السرير و قلعته و طلعت زبره و شهقت جامد .
لان فعلا الزبر ده مش يمتع بس . ده يكسر الحوض .
مسكته فضلت تمصه جامد و تلعب في بضانه .
ماما محترفة مص . بتحب تمص اووووي .
فضل يلعب في بزازها الكبيره . و طيزها الكبيره لورا .
كيرفي تحفه .. لحد ما زبره وقف .
نيمها و بدا يلحس في كسها جامد . امي قالت ااااااه اااااه .
يلا اديهولي جامد . عيزاه دلوقتي
راح منيمها علي بطنها جامد و ركب عليها و دخل زبره في كسها امي اتلوت تحتيه جامد
و مسكته من عضلاته . و بدات تتشرمط بصوتها و تتموحن وتدلع و متغنجه بالزبر الكبير
بدا ينيك جامد جدا . و بسرعة و هي تقول ااااااه . و هو ينيك و يضرب عالطيز
و يبعبص طيزها .
بدات تجيب شهوتها بسرعه جدا . و تكب و هو بيدعك في كسها .
و كان نايم عليها بيحضنها . و فضل يبوس و يقفش
و ياكل شفايفها و يمصها . و ينيكها بعنف . و هي تقول ااااه اجمل من الخول اللي متجوزاه اااااه و تصوت
فضل يمتعها جامد لحد ما جاب شهوتة و لبنة و قذف جامد جوة كسها . و هي تصرخ
بين شفتيه بصرخة مكتومة تتبعها لذة الشهوة و الحنان . و الحب
و بدات تستقبل تدفقات منية بداخل رحمها بكل حب و عانقته بقوة شديدة
و احببته .. كنت انا وقتها اتمني لو ان هذا جوز ماما عشان يمتعها كدة
سبتهم و استخبيت تاني . استحموا مع بعض و نزل من عندنا و امي دخلت فضلت طول اليوم
قاعدة فاتحة رجليها
قدام جوز ماما . و هو ميعرفش انها كانت في قمة اللذة و المتعة مع راجل تاني
ارجل منه جنسيا .
بحبكم

Next Post

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*