الرئيسية - قصص سكس مصوره - قصه ليمونادا - قصه السكس المصورة ليمونادا الجزء الخامس والاخير lemonade part5

قصه السكس المصورة ليمونادا الجزء الخامس والاخير lemonade part5

بعدما قفزوا من اليخت وقرروا اخذ الهدنه للحديث معا قررت الام ان تستحم وتسمتع بالمياه والمنظر الطبيعى الخلاب مما اثار الابن جنسا حيث يرى جسم امه الهائج امامه بالبكينى فى المياه ساخن جدا ويريد ان يرتشق من عسل كوسها السائل ويشرب قطرات المياه التى تلامس هذا الجسم المثير

رفض الخاله ان تلعب لابن اختها مجانا:

جلست الخاله تفكر لاسم لمولدهما معا فقد تركته يفعل بها هذا فهيا الان حامل وتكبر بطنها وثديها والام تستغرب لكل هذا – عندما انتصب الابن اراد من خالته ان تمص له قضيبه حتى يقذف ولكنها رفضت الا ان يعطيها بعض المال كما فعل مع امه فقد اعطى امه المنزل مقابل ان ينام معها  والان تطمع الخاله فى بعض النقود من ثروه ابيه

سرعان ماوافق الابن فهو تعذبه وهو يريدان يقذف واثناء المص تفوهت ببعض الكلمات هيا اقذف فى فمى واجعلك خالتك غنيه سمعت الام الجمله وسحبتها من ارجلها ايها العاهره لن يعطيك اى من الثروه انها حق لى انا امه وانا من يجب ان اديرها  وظل هناك عراك ومنافسه على النيك فيما بينهم

نياك الام والخاله معا مجانا :

رغبه كل منهما فى الثروه اردوا ان يعطى الابن كل الاغراءات اللازمه حتى عرضت عليه الام مضاجعته وبالفعل فعلت هذا ولكن المفاجاءه انه حين اقترب من القذف ارادت الام ان تقوم من على قضيبه فهى تريد المال وليس الابناء ولكن الخاله ضغطت علي خلفيتها فاالان لاتستطيع تجنب القذف فقد اخذته بالكامل داخل المهبل

ساسدى اليك خدمه يااختى حتى لاتفكرى مره اخرى بسرقه رجل منى قالت الخاله حينما كانت تعوق خروج قضيب الابن من امه ليقذف داخلها لتحمل باخيه

سار هناك نياك وهياج دائم بين الخاله والام والابن معا وظلوا يتمتعون حتى فاتتهم طائره الانقاذ ولكن قالت الام سيعودن لاحقا دعنا نستمتع وكان هذه نهايه القصه كامله

نتتهى قصه ليمونادا هنا اعزائى من خمسه اجزء مترجمه كامله بقلم حكايات hekyat,pw

الحلقات السابقه وجميع الحلقات:

لمن لايتابع القصه من الجزء الاول هذه رابط بالمقال المجمع لجميع الحلقات + قسم القصه

او يمكنك الدخول لقسم القصه من هنا

هنا كتجورى او قسم القصه بالحلقات

 اترككم الان مع الترجمه والحلقه الاخيره كامله  تحياتى بمشاهده ممتعه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*