الرئيسية - قصص سكس عربى - قصص سكس نيكة سريعة في بيت دعارة مع شرموطة محترفة

قصص سكس نيكة سريعة في بيت دعارة مع شرموطة محترفة

كانت اول و اخر مرة امارس فيها الجنس حيث عشت نيكة سريعة جدا مع شرموطة محترفة جعلت زبي يذوب داخل كسها بسرعة رهيبة جدا و انا غائب عن الوعي من شدة حلاوة الكس و لذة النيك الساخنة التي احسست بها حين ادخلت زبي في كسها الدافئ . و الفكرة بدات حين كنت مع اصدقائي في ذلك اليوم حيث حكى لنا احد الاصدقاء ان هناك بيت دعارة سري في حي مجاور لحينا و ان هناك العديد من العاهرات و الشراميط يمارسن الداعرة في ذلك البيت مقابل سعر بسيط فكبرت الفكرة في دماغي و تمحنت و ارتفعت شهوتي و كنت اريد ان انيك باي ثمن لانني مللت من الاستمناء فقررت ان ازور بيت الدعارة حتى اجرب النيك دون ان اخبر اي احد من الاصدقاء لانني رجل خجول جدا . و انتظرت حلول اليل بفارغ الصبر الى ان خفت حركة المرور و اتجهت الى ذلك الحي و بقيت اراقب العمارة و بالفعل وجدت الرجال يدخلون و العاهرات بكثرة فاقتربت من العمارة و تاكدت من خلوها من الحركة ثم اقتربت من البت الذي كان يقع في الطابق السفلي و حين وقفت امام الباب بدا قلبي يخفق بقوة لكني تشجعت و رنيت على الجرس ثم فتحت لي امراة كبيرة في السن كان ظاهرا عليها انها شرموطة و حين طلبت مني ان اذكر لها حاجتي لم اجد ما اجيبها فتبسمت ثم سالتني هل تريد ان تسمتع ام انك اخطات العنوان و هنا تبسمت فامسكتني من يدي و ادخلتني و حين دخلت وجدت العديد من الفتيات بلباس مغري جعل زبي منتصب و لم اصدق انني سانيك رغم انها كانت نيكة سريعة جدا و خفيفة لكنها كانت ممتعة و لذيذة جدا حيث اعطتني اسعار النيك و التي كانت متفاوتة بين فتيات مراهقات اكساسهن صغيرة و بين نساء ناضجات و هناك حتى عجائز لكني اخترت تلك المراة التي فتحت لي الباب . كانت امراة في الخمسين من عمرها و بزازها كبيرة و مكشوفة و لم تكن امراة جميلة لكن جسمها كان يفوح بالانوثة و ممتلئ جدا و اتفقنا على السعر ثم ادخلتني الى غرفة خاصة و جلست على السرير و فتحت رجليها حتى رايت كيلوتها ثم طلبت مني ان ابدا النيك و ان اخرج زبي . لم استطع في البداية ان اخرج زبي لانني لم يسبق لي ان نكت من قبل و شعرت بالاحراج لكنها استفزتني حين سالتني ان كان زبي صغير جدا  و انا استحي ان اخرجه لذلك نزعت بنطلوني امامها و زبي منتصب عن اخره و هجمت اقبلها و امص رقبتها و هي تدير وجهها لانها اخبرتني انها لا تمارس القبلات بل تستقبل الزب فقط في كسها و طيزها و النيكة من الكس و الطيز يختلف سعرها بعد ذلك رضعت بزازها و مصيت حلمتها الكبيرة جدا و انا اعيش احلى نيكة سريعة و قلبي يخفق بقوة من الشهوة و حاولت احتضانها و الاحتكاك مع بزازها لكنها كانت تدير وجهها ثم اشعلت سيجارة و طلبت مني ان ابدا بادخال زبي بحجة ان الزبائن كثيرون و كانت كلماتها تهيجني و تشعل شهوتي . و طرحتها على ظهرها و فتحت رجليها و قابلني كسها الوردي الذي لم تكن عليه اي شعرة و بدات بفرش زبي على شفرتيه و انا احاول تهييجها لكنها كانت شرموطة محترفة و كبيرة في السن و كسها ربما اكل الالاف من الازبار من مختلف الاحجام لذلك لم يكن زبي يهيجها لكن بمجرد ان ادخلته حتى اطلق اهة و اخرجت لسانها و عرفت ان زبي اعجبها و عوض ان انيكها بهدوء حتى اهيجها رجت اهزها بكل قوة في نيكة سريعة جدا بحيث لم تمضي اكثر من عشرة ثواني حتى جاءت شهوتي . احسست ان زبي يرجف و يريد ان ينفجر داخل كسها و بخبرتها الشرموطة علمت اني ساقذف فصرخت في وجهي قائلة اياك ان تقذف داخل كسي هيا اخرج زبك و سحبت عند ذلك زبي من الكس الذي كان ساخن جدا و لذيذ و قربته من بزازها كي اقذف و لكنها دفعتني كي لا اقذف على بزازها غير ان اول قطرة مني خرجت مني زبي كانت على حلمتها و بقيت اقذف بقوة و زبي يرش المني في كل الاتجاهات و هي تنظر الي بشرمطة كبيرة جدا و تشير لي بان ادفع المال رغم ان زبي لم يكن قد توقف عن القذف بعد نيكة سريعة جدا لكنها مثيرة و هي النيكة الوحيدة التي مارستها في حياتي لكني رضعت البزاز و ادخلت زبي في الكس و لعبت بالطيز مع شرموطة محترفة و خبيرة و لا يمكن ان انسى تلك النيكة التي كلما استحضرها استمني و استرجع تلك الذكرى و احلى نيكة سريعة لذيذة في بيت دعارة .  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*