قصص سكس محارم

قصص سكس سكس غير عادي و احلى بزاز كبيرة لسعاد في اعياد الميلاد – الجزء 2

58views

ساكمل قصتي في سكس غير عادي مع سعاد ذات بزاز كبيرة رائعة في بيت ابن المسؤول الكبير و قد كنت حينها فوق السرير و نزعت عنها الروب من الجهة العليا و بزازها مكشوفة و صار ذلك الروب مثل التنورة بينما اخرجت لها زبي و ثم طلبت منها ان ترضعه و كانت هائجة جدا و ترضع بعنف حيث تبلعه بطريقة ادهشتني و في نفس الوقت تمسك خصيتاي بطريقة ناعمة بيديها ثم تفركهما و هي تلحس زبي من فتحة الراس الى غاية العانة ثم تعيد اللحس من جهة زبي السفلى . و في نفس الوقت كنت المس بزازها و امسك حلمتيها ثم تنزلقان مني اصابعي و لم اصبر عليهما كثيرا و ادخلت وجهي بينهما و ضغطت على لزازها و انا اشم عطرها السكسي المثير ثم قمت و ادخلت زبي بين بزازها و طلبت منها ان تستمني ببزازها على زبي و انا انظر اليهما و حرارة سكس مثيرة تتولد على زبي في احلى نيك مع بزاز كبيرة و دون سابق انذار شعرت ان كل اللذة تتجمع و تتجه الى راس زبي و بما ان سعاد كانت سكرانة جدا فنا تظاهرت انني سكران و تركت زبي يقذف على بزازها و هي مازالت تهزهما على زبي و لم تشعر اني قذفت الا حين اكملت القذف و بدات الهث و هنا اطلقت صرخة خفيفة ثم شتمتني و قالت لماذا لم تخبرني انك ستقذف فرددت عليها بطريقة توحي بانني سكران و كانني لا اعلم اني قذفت و كان زبي مازال منتصبا و جاهز الى سكس مرة اخرى . بعد ذلك امسكت بمنشفة بيضاء كانت موضوعة على السرير و مسحت بزازها حيجا و نظفتهما من المني و وضعت عليهما عطر رائع و بدات ارضع مرة اخرى صدرها و انا منتشي بهواتي المفضلة في رضع و لحس بزاز كبيرة مثل التان تملكهما سعاد ثم قبلتها مرة اخرى من فمها ولم اجدها متجاوبة مثل بداية النيك و عندها نزعت عنها الروب كلية و تركتها بالسترينغ فقط و باعدته عن كسها باصبعي و رحت الحس كسها و البظر و بدات سعاد تطلق اهات الحرارة و التغنج في سكس ساخن جدا و انا اتطوق ماء كسها الذي كان يقطر على لساني و مذاقه حامض و لذيذ جدا . ثم امسكت بزبي بيدي و بدات امرره على شفرتيها في فتحة الكس من الاعلى الى الاسفل دون ان ادخله رغم ان الراس كان في كل مرة ينزلق و لكني كنت اعيد اخراجه و كانت هذه الطريقة تهيج سعاد كثيرا و تجعلها تتاوه بكل محنة و كنت اسمع من خارج الغرفة اهات ساخنة مع وحوحات عالية جدا و التي هيجتني اكثر و جعلتني اتخيل النساء تمارسن سكس مع رجال نياكين بازبار كبيرة و هذا ما اعطاني الرغبة في اثبات اتي و اني قادر على امتاع ا امرة في الجنس رغم نقص خبرتي وقتها . و بقيت اكرر العملية حتى امسكت سعاد يد و نزعت زبي منها و ادخلته في كسها و هي تشتمني مرة اخرى و لم اشا الرد على شتائمها و كان زبي هو الذي يرد في سكس قوي حيث دفعته دفعة واحدة حتى احسست بخصيتاي تصطدمان مع فلقتيها و هي تصرخ ثم بدات انيكها و كل جسمها يرتعد و يتحرك امامي مثل الجيلي في سكس ساخن مع احلى بزاز كبيرة كانت تتحرك و كان بداخلهما الماء . بمجرد ان ادخلت راس زبي في كسها حتى شعرت بحرارة كبيرة و متعة عالية و صرت ادفع زبي كاملا في كسها و انا استمتع في سكس رائع مع سعاد التي كانت محرومة من الزب منذ طلاقها و و لم اقاوم كثيرا حلاوة جسمها و لذة النيك معها و شعرت برغبة القذف مرة اخرى و عندها اخرجت زبي و وضعته بين بزازها و بدات اقذف بطريقة مجنونة جدا حيث كنت ارسم خطوط بيضاء من المني على اجمل بزاز كبيرة ثم مسحت زبي و حككته على حلمتيها المنتصبيتين و بعد ذلك قبلتها من شفتيها و اخفيت زبي و تركتها تتجه الى الحمام كي تغسل بزازها و تعيد ضبط الماكياج و بعد ذلك عدت الى الصالة رفقة المدعوين كي نكمل احتفالنا بسهرة اعياد الميلاد و احسست براحة كبيرة بعد ان هدات شهوتي و افرغت حليب زبي في احلى سكس مع سعاد ذات اجمل بزاز كبيرة و طبيعية  . و بمجرد ان وصلت الى الصالة جائني صلاح ثم سالني عن رايي في النيك معها و اخبرته انه امر استثنائي و اكدت له حلاوتها و جمال جسمها و هنا التحقت بنا سعاد و قد حسنت شكلها و اعادت تزيين وجهها و شعرها عند الكوافيرة التي كانت هناك ثم شربنا مرة اخرى ارقى انواع الخمور و رقصنا على انغام الموسيقى الى ان دقت ساعة الصفر و عندها بدان نغني و نضحك و الجميع سكران و بدات ارى النساء عاريات و كل واحد يمارس سكس مع خليلته بطريقة علنية هنا بدات الشهوة تتحرك في جسمي مرة اخرى و لمحت سعاد واقفة امام احد الرجال الكبار و كان واضحا انه يريد ان ينيكها فاسرعت اليهما و استاذنته انني اريدها و بمجرد ان راتني حتى احتضنتني امامه و قد زادت درجة السكر لديها ثم قبلتني من فمي و بادلتها القبلة بطريقة حارة جدا . و بما ان الجميع كان سكرانا و الانوار كانت خافتة جدا فقد اخرجت لها زبي امام ذلك الرجل الذي نظر الى زبي ثم ابتعد عنا و طلبت منها ان ترضعه و راحت سعاد ذات اجمل بزاز كبيرة ترضع زبي في سكس علني ممتع جدا حيث كنت استمتع من كل الاتجاهات سواءا من فمها الناعم الذي امتعني او من خلال النظر الى نساء اخريات عاريات و هن يمارسن سكس رائع امامي و هذا ما كان يهيجني اكثر و اكثر . و بعد ذلك نزعت كل ثيابي غير ابها باحد من الحضور و طلبت منها ان تتعرى مثلي و قد كانت مجنونة مثلي و خلعت الروب و جلست على اريكة و هي في حجري نقبل بعضنا و اتحسس بزازها و طيزها الكبيرة و في كل مرة اسكب عليها الويسكي و الحس جسمها و كنت الوحيد من الرجال الذي تعرى كلية حيث ان اغلبهم اما كان مخرج زبه فقط او منزل بنطاله الى الركبتين عكسي انا الذي كنت عاريا تماما . و بقيت مع سعاد في الاريكة حيث ركبت فوق زبي و ادخلته في كسها و صارت تهتز فوق زبي و كانت ثقيلة نوعا و لم اترك بزازها ابدا حيث بقيت ارضع و انيك في احلى سكس معها حتى شعرت برغبة في القذف و صرخت بعدها باعلى صوتي و رحت اقطف على وجهها و انا استمني و مفتون بجمالها و اجمل بزاز كبيرة رايتها في حياتي في احلى ليلة من ليالي راس السنة  

Leave a Response