الرئيسية - قصص سكس عامه - قصص سكس سكس ساخن مع الطبيب الذي فحص كسي و ناكني

قصص سكس سكس ساخن مع الطبيب الذي فحص كسي و ناكني

  احلى سكس ساخن عشته كان مع الطبيب الذي فحص كسي و السبب هو اني كنت اشك انني فقدت العذرية و ذهبت اليه كي يتاكد  وكان السبب هو علاقة جنسية مع ابن الجيران كانت قديمة جدا و لما كبرت بدا الخطاب يتقربون الى اهلي . ذهبت الى الطبيب و دخلت الى قاعة الفحص و لم اصدق حين طلب مني ان اخلع الكيلوت و بدا جسمي يهتز فانا لم يسبق ان عريت كسي امام رجل و حتى الشاب الذي حدث معه النيك في الماضي ناكني دون ان يرى كسي و هكذا شعرت بالخجل و لكن نفذت امره و خلعت كيلوتي و فتحت رجلاي و حينها بدا الطبيب يلمس كسي و شعرت ان جسمي يرتعش من اللذة و حتى هو ادرك اني ساخنة جدا و كان يلمس كسي و يداعبه و كسي يقطر بالشهوة . ثم ادخل جهاز في كسي و بعد لحظات قال لي مبروك انت عذراء  ولكن غشاءك مطاطي و يستحيل على أي رجل ان يفض بكارتك و فركت بقوة  وانا اسمع كلامه و حتى يثبت لي ادخل جهاز يشبه الزب في كسي و كان يدخل و يخرج و كانه ينيكني ثم قال انظري لا يوجد دم و هذا معناه ان كسك مطاطي الغشاء و بقدر فرحتي احسست برغبة شديدة في سكس ساخن مع الطبيب و اكمل الطبيب الفحص و نزع القفاز من يديه و طلب مني ان البس الكيلوت و لكن حين امسكته رايت الأرض قد امتلات بماء كسي و انا كنت ارتعش و ارتجف من الشهوة و نظرت الى زب الطبيب فوجدته مثل الصخر متحجرا تحت بنطلونه و عرفت انه أيضا اغرم بكسي و سخن عليه . و قمت و اقتربت من الطبيب و امسكت زبه مباشرة حتى انه اندهش و سالني ماذا تفعلين هل جننتي و لكني لم اجب بل نزلت على ركبتي و فتحت بنطلونه و أخرجت زبه و يا له من زب حلو و جميل و بدات الحسه و اتكئ الطبيب و هو مستمتع دون ان يقاومني . كنت امص زبه الأحمر و الحس و احس ان كسي يقطر من الشهوة و اخبرته انني بما ان كسي لا يتمزق فيمكنه ان ينيكني و يريح شهوتي و مرة أخرى اعادني الى مكاني و لكن هذه المرة اخرج اثدائي و بدا يرضع و يمص بكل قوة و يلحس الحلمات الجميلة ثم ذهب الى الخزانة و اخرج عازل جنسي و غلف به زبه ثم عاد الي كي ينيكني في سكس ساخن جدا و مثير مع الطبيب . و لما ادخل زبه شعرت بمتعة جميلة لا انساها و كان زبه ساخن جدا و احس حتى بالعازل الجنسي المصنوع من السلكون وكان نعاما جدا و مثيرا كان الطبيب ينيكني في سكس ساخن و هو يهمس في اذني ما احلى الكس المطاطي ما احلى الغشاء المطاطي و عرفت ان الغشاء المطاطي فيه عضلة من الداخل تضغط على الزب اثناء النيك و تجعل الكس دائما ضيق و لذلك الرجال يحلمون به . اما الطبيب فرغم انه شاهد الكثير من النساء الا ان كسي اعجبه و هيجه بدليل انه كان ينيكني و الزبائن في الخارج كثر ينتظرون دورهم و بما انه طبيب فقد كان يعرف كيفية ممارسة الجنس بالتفصيل و حتى طريقة ادخال و اخراج الزب كان يقوم بها بأفضل ما يكون و رفع زبه قليلا ثم رفعني من ظهري و وضع وسادة جلدية و ادخل زبه مرة أخرى و احسست انني صرت افضل لان كسي ارتفع و اصبح يقابل زبه مباشرة . و كان ينيك و انا انظر الى المنة في وجهه و اعض شفاههي و امسك بزازي و اضغط على حلمتي و احترق من اللذة و الزب في كسي في سكس ساخن و مثير جدا و في كل مرة كنت اريد ان اتاوه كان كان يمنعني و يذكرني ان الناس في الخارج يسمعوننا . و ازدادت حرارة زبه داخل كسي من كثرة النيك و حلاوته و عرفت ان الطبيب يريد ان يقذف فهو ادخل زبه كله و اصبح يخرج جزء صغير فقط منه لانه في الأول كان يخرجه الى النصف و فعلا قذف الطبيب داخل كسي بكل قوة و لم يتوقف عن النيك مع ذلك حتى تاكد ان زبه قد اخرج كل المني و هكذا اخرج زبه الملفوف بالعازل الجنسي و قد امتلا بالمني حتى اصبح تقريبا زبه يبدو ابيض ثم نزعه و رماه في كيس القمامة . ثم اكملنا احلى سكس ساخن و لبست ثيابي و غادرت الدكتور و انا سعيدة لانني مازلت عذراء و في نفس الوقت مارست الجنس كاملا في كسي و الزب دخل بأكمله و غشاء كسي مطاطي يتمدد    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*