الرئيسية - قصص سكس خليجى - قصص سكس باللهجه الخليجه عندما رغبتى طليقتى بقضيبى مره اخرى

قصص سكس باللهجه الخليجه عندما رغبتى طليقتى بقضيبى مره اخرى

لما وصتني سماهر حتى اصنعلها مصطبة اتنام فوكاها حتى ترهم و يا زب الحصان مالها…كمت اشتريت اخشاب و ادوات نجارة و سبرنكات (ضواغط) ..وصممت الها مصطبة ممتازة و بيها كل المواصفات الفنية لاراحة واستراحة صاحبة الطلب….واني جربتها بنفسي وشفتها توفي بالغرض بصورة جيدة جدا……واتصلت بيها وكالتلي ::اني موجودة بالبيت يا ابوسمرة وجيبها و انصبها للمصطبة بالحديقة الخلفية مالت بيتنا……………
رحت لبيتهم و دكيت الباب وطلعتلي سماهر طليقتي الحبابة الحليوة… وكولتلها : صباح الخير ست سماهر….وجانت اتكول:: صباح النور والسرور و العافية و الحبور… اتفضل جوة,,, ووصيت العمال ينزلون المصطبة ومع الادوات الخاصة بالنصب و الشغل وحطوها بالحديقة الخلفية للبيت….ودفعت للعمال فلوسهم وراحوا…المصطبة بيها وجه و كفا… بالوجه اتنام على ظهرها وترفع الرجلين و اني اجيب الحصان الموتر زبه و احط زب الحصان بكسها ومدوشمة باحلى الدوشمات والاسفنج القابل للانضغات وكس سماهر الوسيعة من دك العيورة ههههههههه….وبيها الات ميكانيكية للتصعيد و التنزيل والارتفاع و الانخفاض والاسفنج ضغط عالي حتى يكون مريح للجسم ولاتؤذي الخشب الصلب جسمها…اني كومت عيري ونمت على ظهري و صحت سماهرحتا اتنام على عيري بطيزها و و لزمت زب الحصان و و دخلت زب الحصان اشوي اشوي بكسها… الى ان قبط الحصان بنص زبه بكسها…وكام الحصان ينيج بكسها و اني انيج بطيزها و ظلينا اني والحصان نرهز بحركات توافقية بكسها و بطيزها والمصطبة تصعد وتنزل حسب قوة الدفع و الرهز مالتي ومالت الحصان و سماهر مستمتعه اهواي اهواي و تغني…( عيرين بيا واشلون ارتاح….عير ابو سمرة بطيزي و زب الحصان بكسي دمرتني) وتتافف و تتوحوح و تنزل وتصعد على عيريو يدفعها زب الحصان للاعلى و الاسفل وهي موجوعة بس متونسة على الابتكار الموبيلياتي من صناعتي الرهيبة…..يللا يا طليقتي اتونسي ةو اشبعي بعيرين وعمرج م و شايفتها….وظلينا اننيجها بالعيرين الى ان الحصان جب البزر مالته بكسها….وفاض من البزر وزاد عن استيعاب كسها و انجب الباقي على العانة مالتي,,,,والملعون الحصان ما اكتفى بهالنيجة و كوم بساع بعد الجبة و تختخ على هالتكنولوجيا الرهيبة و كام ينيج بكسها مرة ثانية و اسماهر اتخبلت اتكول… ما اتحمل بعد ابو سمرة .. و شوفلي جارة و يا الحصان.. واني ما اكدر اسوي شي لان الحصان ما يفتهم من البشر بس مستمر بنيجة كسها واني هماتين كام عيري من جديد و استمريت بنيج طيزها ويجي ساعتين اضافية نتنايج بكس وطيز طليقتي الى ان همد زب الحصان وطلع زبه من كسها وسحب نفسه و انيشوي شوي وخرت جسم سملهر عني وهي نزلت من المصطبة الرهيبة و اني بالتالي نزلت…وشكرتني طليقتي على هالصناعة التكنولوجيا لاراحة و استراحة كسها وطيزها مني ومن الحصان…عسى ان تعجبكم هاي القصة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*