الرئيسية - قصص سكس محارم - قصص سكس الامهات مع الابناء Milftoon Typical

قصص سكس الامهات مع الابناء Milftoon Typical

تبد القصه بالزوجه تاخذ حمام وترتدى فستان السهره جاهزه للخروج للعشاء مع الوالد وابنها الشاب المراهق وتنظر الى مفاتن جسمها فى المراه حيث بدا الدهن واللحم يزيد تحت جلدها الاملس الناعم وبدات تزاد سمنه ووزنا وعمرا مما اشعرها بانها تقدمت بالسن ولم تعد بجمالها المعتاد مسبقا كما كانت شابه انيقه فاتنه

الغاء وجبه العشاء مع العائله:

بعد ارتدئها لجزء كبير من ملابسها يرن الهاتف من انا زوجك لابد وان نذهب وحدنا الى المطعم وترك الابن بالمنزل ولكن كيف لايمكننى ان اتركه وحده مازال صغيرا ولا يقدر على حمل عب نفسه بالمنزل ولكن صمم الاب على ذلك وبالتالى لن يكون هناك قرار جيد من جهه الام الا ان تقوم بالغاء العشاء فى المطعم

استماع القصص الجنسيه من الابن:

اعتدت الام ان تعطى ابنها قصص جنسيه مصوره يقرها ويقوم بعمل مابها بالتحديد ليقوم بامتاع امه حيث نامت على سريره عاريه وطلبته ان يقوم بما يفعله فى بعض الاحيان وبالفعل قام الابن بتمثيل بعض الاوضاع من القصص المصوره مع امه وقام باشباعها جنسيا فى مده ساعه وهى الوقت الذى يستغرقه الاب للعوده الى المنزل

رغبه الام فى ممارسه جنس المحارم الدائم مع ابنها :

اخبر الابن امه عفو ان مايفعله معها خاطى ولكنها قالت انه خاطى ولكنى احبه وسافعله معك كلما اردنا وبالتالى اصبحت الام زوجه ابنها المفاجاءه كانت ان الابن يسجل مايدور بينهما معا فى غرفه النوم على كاميرا مخفيه ليثبت ان مايحدث بينهم فى المستقبل حتى لاتنكره الام بعد بضع سنوات من الان استمتع بالقصه المصوره على حكايات ترجمه احترافيه hekyat.pw

 

 

 

Next Post
تبد القصه بالزوجه تاخذ حمام وترتدى فستان السهره جاهزه للخروج للعشاء مع الوالد وابنها الشاب المراهق وتنظر الى مفاتن جسمها فى المراه حيث بدا الدهن واللحم يزيد تحت جلدها الاملس الناعم وبدات تزاد سمنه ووزنا وعمرا مما اشعرها بانها تقدمت بالسن ولم تعد بجمالها المعتاد مسبقا كما كانت شابه انيقه فاتنه الغاء وجبه العشاء مع العائله: بعد ارتدئها لجزء كبير من ملابسها يرن الهاتف من انا زوجك لابد وان نذهب وحدنا الى المطعم وترك الابن بالمنزل ولكن كيف لايمكننى ان اتركه وحده مازال صغيرا ولا يقدر على حمل عب نفسه بالمنزل ولكن صمم الاب على ذلك وبالتالى لن يكون هناك…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)
0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*