قصص سكس عامه

قصص سكس اغتصبني اخي بالقوة و افقدني عذريتي ثم هرب من البيت

43views

الى غاية كتابة هذه الاسطر لست مصدقة كيف اغتصبني اخي بتلك القوة رغم انه كان حنونا و يحبني علما انه في عائلتنا نحن خمسة ذكور و ثلاث فتيات و اخي الذي اغتصبني هو الاصغر في البيت و لم يكن قد اكمل العشرين من عامه حين فعل فعلته بينما انا عمري اثنان و ثلاثون و لم اتزوج بعد . انا فتاة جميلة جدا و عيوني سوداء و شعري ايضا اسود و بشرتي سمراء نوعا ما و جسمي ممتلئ حيث طيزي بارز و كبير و املك فردتي بزاز جميلة لكني دائما استر نفسي لانني اكره اثارة انتباه الاخرين و اخري كان وقتها يدرس بالجامعة و كلما يدخل الى البيت يحضر لي ما لذ و طاب من الاكل و احيانا يغدق علي بالهدايا و لم اتصور للحظة واحدة انه يريد جسمي و يوم اغتصبني اخي كنت وحيدة في البيت و كنت انظف الارضية و انا البس روب خفيف و بما انه طويل فقد ثنيته على كيلوتي و هو ما جعل طيزي يبرز اكثر و لما عاد اخي وجدني وحيدة في البيت و كنت منحنية مما جعل بزازي تظهر و بمجرد ان رايته حتى وقفت و حاولت ستر نفسي لانني اعلم ان اخي شاب و يثار بسرعة و لم اتوقع ابدا ان يحدث ما حدث حيث اقترب مني اخي  و امسكني من يدي و بدا يتغزل بي و يخبرني اني املك جسم جميل و لم اكن مصدقة ان اخي يتفوه بتلك العبارات و تفاجات اكثر حين طلب مني ان اتركه يستمتع بجسمي و هو يحاول لمس صدري و طيزي . ثم صرخت عليه و طلبت منه ان يخرج من البيت لكنه كان هائج مثل الاسد حيث لوى ذراعي و من شدة الالم استدت حتى صار طيزي امام زبه و راح يحك زبه على طيزي و يخبرني و يقول اه طيزك جميل ما هذه الحلاوة و انا شعرت بخطورة الامر لان اخي اغتصبني بطريقة غير متوقعة تماما و كان يمسك بي بيده و يده الاخرى بدا يخرج زبه بها و حين اخرجه طلب مني ان انظر الى زبه و اخبره عن رايي فيه . و كانت اول مرة ارى الزب في حياتي و انا غير مصدقة ان اخي يخرج زبه امامي ثم رفع روبي و انزل كيلوتي و حاول ادخال زبه في طيزي لكنه لم يستطع و هو ما جعله يطلق يدي كي يمسكني من الخصر و يدخل زبه بقوة في طيزي و هنا حاولت الهورب منه و الافلات و لم اكن اتوقع ان يحدث ما حدث فقد التحق بي الى الغرفة و ما كدت ارتمي فوق السرير حتى ارتمى فوقي و هو يضمني بقوة و هناك اغتصبني اخي بطريقة عنيفة جدا و هنا حدثت الكارثة حيث كان اخي ساخنا جدا و زبه في انتصاب رهيب و حين دفعه كان من خلفي و زبه بين شفرتي كسي فدخل الزب في كسي بقوة كبيرة جعلت غشاء بكارتي يتمزق و من شدة الشهوة نسي اخي نفسه و استمر يدخل زبه و ينيك و انا ابكي . كان زبه مؤلما جدا و هو يدخل في كسي بتلك الطريقة العنيفة لما اغتصبني اخي الصغير بعنف بينما بقيت انا ساكنة مستسلمة لشهواته و رغباته و هو ينيك بلا توقف و احيانا يقبلني و ينطق بكلمات جنسية ساخنة و كان ينيك و يتاوه اه اه ححححححح كسك ساخن و لذيذ لم اكن اعلم ان اختي لذيذة و كسها ممتع و هو مستمر في النيك بينما انا كنت مبهوتة و خائفة جدا . و فجاة و هو ينيكني احسست بشيئ حار جدا داخل كسي فادركت انه يقذف خاصة و ان زبه كان يقذف المني و ينبض بقوة داخل كسي بلا توقف و مع ذلك فاخلي لم يخرج زبه و بقي فوقي ساكنا و هو يحتضنني حتى هدات حركته و احسست ان زبه يرتخي داخل كسي بعدما اغتصبني اخي بتلك الطريقة العنيفة و المفاجئة جدا و بعدها اخرج زبه و لونه قد صار احمرا من الدم الذي نزف من كسي و شعر اخي بالخوف و احس بشناعة الجرم الذي ارتكبه في حق اخته و هنا اخفى زبه و هرب بسرعة كبيرة جدا الى وجهة مجهولة بينما تركني اعاني الويلات و انا مصدومة . و منذ تلك الحادثة حين اغتصبني اخي و انا اعاني من اضطرابات نفسية عميقة و كتمت جراحي في داخلي و لا احد من العائلة يعلم ان اخي اغتصبني رغم ان الجميع يبحث عنه و هم لا يعلمون انه فر بعدما اغتصب اخته الى وجهة مجهولة و انا اليوم عازمة على قتله لو وجدته و اتمنىلو يقرا قصتي حتى يعرف نفسه  

Leave a Response