قصص سكس محارم

قصص سكس ابي ناك امي في المطبخ و انا شفتهم صدفة في اوضاع نار

43views

هذه قصة حقيقية حين ابي ناك امي في المطبخ و هما لا يعلمان بوجودي و كان ينيكها في اوضاع سكس نار و يدخل زبه في كسها و انا غير مصدق اني ارى ابي ينيك امي بتلك الطريقة الحامية حتى حلب زبه في كسها .  اولا انا اسمي ماهر و اسكن رفقة ابي و امي و ثلاث اخوتي كلمهم اصغر مني و في ذلك اليوم عدت من المدرسة قبل موعدي بساعة كاملة و كان الوقت الحادية عشر و في العادة كنت اجد امي وحيدة و احيانا تكون مستلقية على الاريكة تتابع مسلسل تركي او خليجي او مصري لذلك انا لا احب ازعاجها و حين وصلت فتحت باب المنزل بمفتاحي الخاص و لم اكن من قبل قد تمحنت على امي رغم انها تملك جسم نار لاني لم افكر في جنس المحارم مع امي و حتى ابي لم انجذب اليه وبما اننا عائلة محافظة فلم يسبق ان رايت ابي ناك امي حتى في غرفة النوم  . المهم دخلت الى البيت و ذهبت مباشرة الى غرفتي و حتى اضع حقيبة الظهر الثقيلة ثم قررت ان انزل الى المطبخ كي اتناول شيئا ما و ارى في نفس الوقت ما تم تجهيزه للغداء من طرف امي و بينما انا نازل في السلالم حتى سمعت صوت ابي الذي كان في سفرية  دامت عشرة ايام و لم اكن اعلم انه سياتي في ذلك اليوم و بسرعة كنت اهم  كي اسلم عليهما حتى سمعت ابي يقول لامي اين انت يا عصفورتي و لم يكن معتادا على التغزل بها في البيت بتلك الطريقة و احسست ان قلبي ينبض بقوة على وقع تلك الكلمات و تراجعت خفية الى الخلف و اختبات خلف الجدار  و اذا بي ارى ابي يقبل امي قبلة سصاخنة جدا من شفتها لاول مرة و احتضنته و مرر يديه على ظهرها و على طيزها حتى ظهرت تفاصل فلقتيها من تحت الروب و لم تكن تلبس اي شيئ من الداخل و هنا انتصب زبي و شعرت برغبة كبيرة في مواصلة الاحداث و علمت ان ابي كان ممحون جدا و لم ينك امي منذ عشرة ايام و هنا رايت كامل الاحداث حين ابي ناك امي في المطبخ و كان يقبلها بطريقة حارة و يتغزل بها و هي تبادله و لم اكن اعرف ان امي نياكة محترفة حيث كانت تبادله القبلات  وفي نفس الوقت تفرك له زبه بيدها و كانت اثار زب ابي تحت البنطلون واضحة جدا و كان يصل الى وسط فخذه الايمن  . و بعد ذلك فتحت امي قفل بنطلون ابي و ادخلت يدها و بدات تحرر زب بي من السليب حتى اخرجته في يدها و كان زب رهيب جدا و كبير لم ارى مثله في الحجم من قبل و نزلت امي مباشرة على ركبتها وبدات ترضع زبي ابي الكبير و انا متسمر في مكاني و غير مصدق اني رايت ابي ناك امي امامي و لم تكن المسافة بيننا اكثر من ثلاث امتار . و رضعت امي زب ابي بطريقة عنيفة جدا و ساخنة و هو متكئ على الثلاجة و يمسكها من خصلات شعرها و يقول اكملي عزيزتي هيا زبي مشتاق الى النيك معاك و امي لا تتوقف عن المص و الرضع بكل ما تعرف من مهارات مص الزب و رضعه و لما صار ابي يغلي من الشهوة امسكها من ذراعها و سار بها خطوتين ثم انزل بنطلونه و رايت طيز ابي المشعرة و خصيتيه الكبيرتين و طرحها على الارض و رفع لها الروب و رايت كسها الخالي من الشعر و الوردي اللون . و قد بقيت متسمرا و غير مصدق لما كنت اراه رغم اني اعرف ان ابي ناك امي من قبل حتى ان اولد انا لكني لم اتخيل اني سراهما يمارسان الجنس في المطبخ و جاء ابي فوق امي و ركب فوقها بطريقة ساخنة الهبتني و اشعلت شهوتي و ادخل زبه في كس امي و هي تتغنج و بدا ينيكها بكل قوة و كلما ادخل زبه و اصطدمت فخذيه بفخذي امي كانت ارجلهم تصدر صوت التصفيق و قلبي يصفق معهما . و اكمل ابي رفع الروب حتى ظهرت بزاز امي الجميلة و كانت بيضاء ناصعة و غير مترهلة و عليها احلى حلمات بلون زهري فاتح شهي و كان ابي يمص و يضم الحلمة في فمه بقوة و من شدة الرضع تمدد طول الحلمة حتى صارت مثل اصبع اليد من كثرة المص و في نفس الوقت كان يضم البزاز على بعضها و هو لا يتوقف عن ادخال زبه و اخراجه في كس امي حيث ابي ناك امي بطريقة تدل عن شهوة كانت مختزنة في دخاله لمدة عشرة ايام كاملة بينما كنت انا استمني و العب بزبي على ذلك المشهد الساخن و تزايدت سرعة ضخ ابي لزبه داخل كس ماما حيث جعلها تغلي و تصرخ و كنت اظن انها تتالم و لم اكن اعرف ان الغنجات تاتي من حلاوة الجنس و النيك من الكس و علمت ايضا ان ابي نياك محترف و ماهر حيث جعل امي تصرخ كالمجنونة حين كان زبه يخترق كسها . ثم بدا ابي يشهق باعلى صوته و فجاة قام من فوق امي و وقف امام وجهها و ظننت انه قد اكمل و قذف حليبه في كسها لكن حين ابي ناك امي وضع زبه على بزازها و امسكتهما امي و ضمتهما جيدا ثم رفعتهما قليلا الى الاعلى و اخرجت لسانها و هي تضحك و كانت تبدو انها قامت من النوم لتوها من كثرة النيك و الزب الذي اكلته من ابي الذي كان فوقها ينيكها ثم بدا ابي يقذف احلى حليب على بزازها و كان حليبه قويا جدا و غزيرا حيث رمى من زبه حوالي عشرة قطرات طويلة من المني نزلت على بطنها و هي تضع اصبعها على صدرها و تلحس المني بعدما ابي ناك امي و اشبعها بالزب . ثم اسرعت امي تلبس الروب و هي تمسح المني و تغسل بزازها من الحنفية مباشرة و في تلك الاثناء اتجه ابي الى الحمام اما انا فاحسست بشهوة قوية بعدما ابي ناك امي و كانت اول مرة ارى النيك و ممارسة الجنس على المباشر من غير افلام السكس وكان زبي ابي اكبر من ازبار افلام الجنس و امي احلى من ممثلات البورنو . و وجدت نفسي استمني في الحمام و انا اتخيل المشاهد حينما ابي ناك امي و اشبعها بالزب و هو لا يعلم اني اراه و كنت من خلفه اشتهي ممارسة الجنس مثلما يمارسها  . و هذه قصتي كاملة حاولت سردها بمثل ما كنت ارى حيث ابي ناك امي و هو يظن انه وجدها وحيدة في البيت و لم يصبر حتى يدخلا الى الغرفة  من شدة الشهوة التي كان عليها بعد عشرة ايام بلا كس و نيك  

Leave a Response