قصص سكس محارم

سكس لييبى بعد سفر للعمل

31views

اولها نهاد في ليبيا
الجزء الاول
في سن 24سنه سافرت الي احد الدول العريبه للبحث عن الرزق و ذهبت وعملت بها كهربائي وحين الاقامه الكامله بالغربه تعرفت علي عائلات كتيره بحكم عملي ومهنتي ..ودارت الايام وانا احاول جاهداً ان اتحكم في مشاعري ورغبتي الجنسيه محاولا التغلب عليها ولكن كيف لي ذلك وانا لم اتذوق حنطه الكس ابدا الا من خلف شاشات الستلايت والموبيلات وكان اشهر موبيلات متوفره انا ذاك نوكيا 6600 ظللت علي هذا الوضع على مدار شهور افرغ شهوتي بيدي
حتي رن هاتفي المحمول لرقم ليس مسجلا عندي فرددت عليه ..
انا :السلام عليكم
هي:وعليكم السلام شنوا حالك ياسطي
انا : لاباهي ماشيه الامور
انا :مين وا انت
قالت:انا نهاد… زوجه فلان اللي خدمت عنده قرابه الشهر
وبداء الكلام بيننا قاصدا العمل وفقط الي أن وصلنا لنهايه المكالمه
قالت :ساعه واكون قدام حوشك جهز امورك
وكالعاده اخدت دش ولبست وجهزت نفسي وخرجت انتظرها وحين الانتظار وجدت سياره فارهه وقفت امامي
ودار الحوار
هي: انت هنا في البلاد ليك كم
قولت :قرابه الخمس شهور
قالت :عايش بروحك ولا مع العائله
قلت :عايش بروحي.. ومن فين العائله.. انا لسه عاذب ولم اتزوج
قالت: كم عمرك ؟
قولت: لها 24عام
قالت: مالك صديقه ولاحبيبه؟
قلت: للاسف في مصر مجتمعنا يرفض كل هذا الكلام
وانتهي الحوار الي ان وصلنا الي الحوش الخاص بها (المنزل ) ودخلت وجهزت ورقه وقلم وبدات اكتب لها الاشياء المطلوبه وكان فيه في البيت من جوة اثاث وشبيه مفروش كامل دخلت وكل شئ مهيئا للعيشه فيه
خرجت عي عليا حامله في يدها كوبا من الشاي الاخضر ..
قولت: شكرا بس لوفيه شاي ااحمر ..
قالت “موجود تعال اعمل لروحك وانا هخدم اللي خلفوك !!!!
انا اتغظت من كلمتها….
وقلت : ياقحبه لا اعرفك انهم خلفوا راجل ..
دخلت الي الكوجينه (المضبخ )معها وبدات هي تحضر الاشياء وانا وقفت حائرا في امري و زوجها رجل يعرفني جيدا وانا اعرفه ولو فيه شئ كان هو اللي جالي طيب اشمعنا المره دي هي اللي اتصلت وطلبت اجي اشوف نواقص الحوش وقطع افكاري صوتها ..
قالت: هتفضل واقف طول اليوم هون ؟
قلت:معلش سرحت
اخذت الشاي وخرجت وهي فضلت جوه خرجت بعدي بربع الساعه او اقل …
سالتها: هو السيد فادي فين وليه هوماكلمني ؟
قالت :هو في المانيا وفاضل اسبوع وهيجي هنكونا خلصنا كل اللي عايزاه
خت الكلام وقعت دماغي تودي وتجيب ..هي القحبه دي عايزه ايه ؟وجيباني هنا ليه ؟ومصيبه لتكون عمله ليا فخ (مصيبه ) ودماغي بتلف من التفكير !!!!!
لحد ماقررت اشوف هي عايزة ايه ؟ روحت عامل نفسي ان الشاي وقع عليا واتنفض من مكان..
وقولت :اححححححححححححححححححح
قالت :مالك شنو فيه ؟
قولت :بنطلوني وقع عليه شاء سخن و رحت قالع البنطلون وفضلت واقف بالبوكسر وقعدت اتابع نظراتها وكانت المفاجاه انها وقفت وفضلت متسمره مكانها ..
قولت :هاتي فوطه ولا شئ بيضاني اتحرقت ..
جريت وجابت ليا كريم وفوطه.. ومن غير تفكير نزلت البوكسر قدامها وطلعت زبري اللي كان شبه منتصب وحطت عليه الكريم ..
قالي؟ يعني اتحرق؟
وانا عمال اتصعب
واقول: ااي
جات وقفت قدامي وعنيها راحه مابين عيني وزبري ..
وقالت :اساعدك في شئ ؟
قولت: لها اعملي اي شئ ..
وطت نصها قدامي ومسكت زبري وبتقلب فيه اول كلمه ..
قالتها: داه حقيقي كده ولا من الشاي …خلها منتفخ !!!
قولت: لها هو كده لسه نايم .
قالت: احيييييييييه كده ونايم طيب لو وقف هيبقى ازي ؟
قولت وقفيه …
قبل ماكمل الكلمه كانت حطته في بؤها وفضلت تغنج وتوهه وتشخر وانا قفشت طيزها يالهوووووي طريه وسخنه اوي روحت رافع الهبايه لها وفي اقل من دقيقه كنت مخليها ملط بززها كبيره ومرفوعه (علي فكره سنها كان30سنه بس جاااامده ) ورحت منيمها علي الانتريه ورافع رجلها لفوووق مستقيمه ونزلت علي كسها لحس ومص وعض كاني جعان واكتر
فضلت تتلوي زي الفرخه المدبوحه وانا مارحمتش كسها من العض واللحس فيه وهي في عالم تاني فضلت بالوضع ده ..
لحد مالقتها نزلت مرتين وكان عسلها ابيض لذج وكتير اوووي غرق الانتريه ..

قولت:ممتحنا كفايا كده ويلا عايز امشي ..
وقومت من عليها وهي
قالت:رايح فين ؟ارجوك دخل زبرك فيني مو متحمله انا تحت امرك بس اتذوق زبرك ؟
قولت :لها والمقابل ؟؟
قالت :انت شنوا تبي انا انفذ
قولت: انيكك كل يوم ؟
قالت: موافقه بس نكني الان ؟
لفتها وخلتها في وضع الفرسه (توطي ظهرها واديها علي الانتريه )وروحت من غير ما ابل زبري ولا شئ حطيته علي كسها وروحت زقه مره واحده ..شخرت وترعشت واتنفضت ..
قالت: هموت زبرك جامد هيفرتك كسي
فضلت انيك فيها بعنف واضرب في ظيزها وهي تفغنج وتشخر ..
تقول:براحه هموت في ايدك …
طلعت زبري من كسها ولفتها ترضع زبري وانا اشد في بزهازها اللي كانت زي الشمعه المووهجه في الظلام الدامس
نيمتها ورفعت رجلها ودخلت زبري في كسها لحدبضاني وبصراحه كسها كان ضيق وممتع جدا فضلت اقلب فيها واعمل جميع الاوضاع لحد ما قربت انزل..
قولت: هنزل انزلهم فين؟
قالت: في كسي
واذا بها تصرخ وتتلوي وتصوت من الحمم البركانيه اللي نزلت في كسها من زبري وفضلت علي وضعي قرابه ال5دقائق ونمت ع جنبي وختها في حضني وهي…
تقولي: ليا 5سنوات متزوجه ماتمعت متعه واتناكت مثل اليوم انتي حبيبي وانا مراتك وملكك اتعدلت ..
وقولت :لها من الاخر كده وتعالي دغري انتي كلمتيني ليه وجيتي ليا الحوش ؟
قالت :مافي شئ ؟
قولت: كنت هنيكك زبر كمان بس هتكدبي مش هنيكك تاني خالص
قالت: يوم ماكنت في الاستراحه بتعمل حمام السباحه كنت واقفه ف الروشن (الشباك )* وشوفتك وانت بتسبح وشعر صدرك الغزير هيجني نزلت وجيت لحد قرابه البانيو وشوفتك من قريب ومن يومها نفسي ابقا في حضنك وبين صدرك قولت :كده طلعتي صريحه قومي ارضعي زبري وبدات انيك فيها من الساعه12 الي 5ونص لحد مالقتها نامت وكانها ميته
ببص حوليا
ولقيت مصيبه مكنتش متوقعها !!!!!!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الثاني

قالت يوم ماكنت في الاستراحه بتعمل حمام السباحه كنت واقفه ف الروشن (الشباك )* وشوفتك وانت بتسبح وشعر صدرك الغزير هيجني نزلت وجيت لحد قرابه البانيو وشوفتك من قريب ومن يومها نفسي ابقا في حضنك وبين صدرك قولت كده طلعتي صريحه قومي ارضعي زبري وبدات انيك فيها من الساعه12 الي 5ونص لحد مالقتها نامت وكانها ميته
ببص حوليا ولقيت مصيبه مكنتش متوقعا ..
….
لما دخلنا الحوش ما قفلنا باب الحوش ورانا فكان فيه حوش قصدنا شفتنا منه صحبه البيت فجات وفضلت وقفه ورانا تتفرج علينا من ساعه اول ماشوفتها اتفزعت فقولت لها مين انتي
ردت عليا شنو داخلك انت يامصري نهاد قالت لها شنو تبي انتي ( عايزة ايه ) وكيف تدخلي حوش دون استأذان
ردت عليها عيزاني ادخل عليكي وانتي بتتناكي بستاذان
انا .. مش عارف اعمل ايه وفضلت سرحان افكر في اللي بيحصل وهيحصل قومت لبست هدومي وجيت اخرج قالت لوخرجت هصوت وافضحكم انتوا الاثنين تحت رجلي هلا
بصيت لنهاد شوفت في عنيها الخوف والرعب قولت للمراه الاخري اسمك ايه قالت ستك سميه انا …ستي احااااا ياقحبه ولما انتي ستي فضلتي واقفه تتفرجي عليا وانا بنكها كل داه والميه اللي علي رجلك دي يعني كنتي مستمتعه وانا بنيك نهاد ولما خلصنا اتكلمتي لقتها اتلجمت في الرد
قولت لها عايزة ايه من الاخير عشان نلم الامر ونخلص
قالت 5الف دينار عشان اسكت واسكر فمي
قولت مش معي المبلغ هلا ولانهاد معها نهاد لسه هتقولها هدفعهم قولت لها هششش اسكتي سكري فمك انا اللي هدفعهم عشان انا اللي غلطان اني جيت وراكي
طلعت لها الجواز من جيبي وقلت لها داه خليه معاك لمده يومين (بسبور السفر ) وورقه فيها رقم موبيلي وقولت لها رني عليا واخت رقمها رهن لحين ماجيبلك الفلوس خلال يومين قالت يومين وبس ف الثالث ما تسالوش هعمل ايه
قولت لها اوك يلا بينا نهاد وخرجنا من الحوش وركبنا السياره وحنا سكتين
فجاه لقيت نهاد وقفت ع الطريق بتقولي خد الفلوس وارجع هات الجواز ونخلص
قولت ..انتي عبيطه ولا ايه المساله مش مساله فلوس
قالت …اومال مساله ايه
قولت ..لودفعنا لها كل شويه هلاقيها بتكلمك وتطلب
قالت والحل قولت اني انكها واصورها
قالت هتقدر ولا هتعمل كده ازي قولت لها اطلعي بينا علي شارع المدار اجيب كميره محموله
نزلنا لشارع المدار (شارع مخصص لبيع الموبيلات واجهزة الكمبيوتر والكميرات ) دلخلت لمحل قولت عايز اصغر كميره تصوير
جاب ليا موبيل و كميره ديجتال قولت له عايزها ماتبنش خالص جاب ليا ريموت سياره عباره عن كميره وقلم فيه كميره دخليه اخت الاثنين منه ودفعت ليه 120دينار بما يعادل 100$امريكي
وخرجت ركبت السياره مع نهاد وقلت اطلعي بينا علي الساحه الخضره كافيه جلاكسي بدي طاسه مكياته روحنا وقعدنا وطلبنا المقياطه فلقيت نهاد بتقولي
سامي هتعمل ايه معاها
قولت نهاد لسه بفكر بس احكيلي شويه عنها
قالت اسمها ساميه عندها 45سنه متجوزه وجوزها ديما السفر
عندها محمد 22سنه ولوجي 20سنه وصافي 18سنه
قولت بتشتغل
قالت لاا بس ولادها كلهم في الجامعه
بدات افكر واربط الخيوط ببعضها لحد ماجات ليا فكره وهي فيها الحل
قالت نهاد سامي اوعي تغلط ندفع لها الفلوس ونخلص قولت نهاد هنكها وحيات امي لاا انكها بس اصبري وهتشوفي
خرجنا من الكافيه وقولت لها روحي انتي وهكلمك بالليل وانا هاخد تاكسي واروح علي البيت
ركبت تاكسي وروحت للحوش اخدت دش وقلعت وشغلت المكيف وقعت اولع سجاره في سجاره لحد ما مسكت الموبيل واتصلت علي ساميه وكان الحوار كالاتي

انا …السلام عليكم
هي … وعليكم السلام
انا …شنو حالك
قالت ..انت منوا
انا ..سامي اللي جوازه معاكي
قالت … المصري
قولت …ايوه انا سامي
قالت ..جهزت الخمس الاف
قولت …لو ع الفلوس هدفعهم ليكي النهارده بس انا عايزك انتي واكيد شفتيني انا ونهاد وكنت مستمتعه بكده
قالت ..بصراحه كنت عايزة ادخل بينكم بس كان لازم اكسر عينها
قولت ..داه بينك وبينها انما انا اول ماشوفت اتمنيتك انتي وحلمت بيكي
قالت … انت مصري بلعوت بدك ايه
قولت اقبلك واديكي فلوسك واخد الجواز وحضن صغنون وبوسه كبيره
قالت … امتي
قولت لها بكره علي الساعه10 صباحا بس هيبقا عندك ولافي مكان تاني
قالت انت شنوا تبيها (عايزها فين )
قولت.. عندك استراحه خاصه ولا عند نهاد
قالت لالا عندي مابدي اشوف ها القحبه
اتفقنا علي الساعه 10تعدي عليا ونمشي بالسياره للاستراحه ….
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
الجزء الثالثاتفقنا علي الساعه 10تعدي عليا ونمشي بالسياره للاستراحه
قولت …اوك اتفقنا
باي
قفلت معاها المكالمه وفضلت افكر اعمل ايه نزلت اشتريت 2ميموري كارت وظبط الكميرتين ونمت صحيت تاني يوم الساعه 8الصبح فطرت وشربت قهوتي ولبست وانتظرت في الحوش والوقت كان بيمر كانه سنوات الي جات الساعه9:45 دقيه خرجت وانتظرتها تحت كوبري عين زاره
كلمتها وينك الحين سميه قالت دقيقه وبكون عندك قولت لها انا تحت كوبري عين زاره
قفلت وانتظرت 10دقائق لقتها جات ووقفت قدامي ركبت معاها السياره ومشينا قريب ال40دقيقه في الطريق وكلنا ما قال للتاني نص كلمه هي بتسوق السياره وانا بحرق سجاير عملت نفسي بكتب حاجه بالقلم وشغلت الكميره اللي ف القلم عشان اصورها وقعت طول الطريق مركز علي جسمها وبزازها
لحد ماوصلنا الاستراحه ودخلت وانا دخلت بعدها بدقائق
بداء بينا الحوار والكلام قولت لها هتفضلي واقفه كده من غير ماتقدمي قهوة ولا شاي بتحجج عشان اشغل الكميره التانيه وشغلتها وقعدت ادور علي انسب مكان لقيت شفونيره حطيت عليها المديليا اللي فيها كميره وقعدت مقابل الشفونيره لحد ماجابت القهوة وجات
وقعدت وحطت رجل علي رجل قصادي في سري قولت و..يابنت المتناكه لاانيكك واكسر عينك وافضح كسمك
شربت قهوتي ومعاها سيجاره قولت لها هنفضل قعدين ساكتين كتير كده
قالت مش عارفه قولت انا اول ماشوفتك وانا بكلم مركز علي عنيها ونظرتها ..وانا نفسي فيكي اوووي وعجبتيني اوووي اوووي وجيت مخصوص هنا عشان حضنك وبس
ضحكت ضحكه ميعيه اوووي
قولت لها من حقك تضحكي جمال وحلاوه وجسم تحفه وفوق كل داه فرسه بجد
قومت من مكاني ورحت قعدت جنبها وكل شويه اقرب منها شويه بشويه وانا عمال اقول جمال وحلاوه وصدر وطيز لحد مالقيت نفسي لفيت ايدي حولين رقبتها وبلعب في بزها اليمين لقتها هتقوم روحت شاددها وحطيت شفيفي في شفيفها وفضلت اعضض وارضع في شفيفها وبوها لحد ما اتنهدتت وبدات تفرق في كسها من فوق الجيبه اللي لابسها
قومتها وقلعتها الجاكت والباضي لقيتها لبسه قميص نوم ابن متناكه فاجر لونه ازرق داكن وكتفها لف وبيضه اوي نزلت علي وشها لحس وبوس ورقبتها وخلف ودنها لحد ماهديت كسمها قولت لها قومي اقلعي جات تقف وقعت مش قادره تقف روحت منيمها علي الكنبه وقلعتها الجيبه وبصيت تحت القميص لقتها مش لابسه اندر قولت لها انتي جايه جاهزة بقا قالت اه وعملت سويت وماخليت ف جسمي شعره مش معفنه زي نهاد
رفعت رجها وفضلت الحس في كسها وبذرها وادخل لساني جوة كسها واعضض في سوتها لحد مالقيت كان حنفيه ميه غرقت وشي روحت قايم قالع القميص ومعلقه علي الرسيفر عشان الكميره اللي ف الموبيل
وقلعت كل هدومي وكان زبري واقف اوي بطريقه غريبه
رجعت اكمل لحس لحد مالقتها بتصرخ وتقول دخل زبرك يامصر هموت عليه نكني اوووي ماترحم كسي التعبان ليه 5شهور ماشاف النيك هيجتني بنت القحبه
لفيت وحطيت زبري علي شفيفها قالت لاالاالاا ماحبش ارضع وعمري ماعملتها روحت ضربها بالقلم علي وشها ارضعي يالبوة يابنت الشرموطه
مسكت زبري وفضلت ترضع فيه وانا عايز ادخله كله في بؤها وادفع فيه واشدها من شعرها علي زبري لحد ماكنت هطلع روحها فضلت تكح وتنزل مخاط من بؤها
بنت المتناكه عليها بزاز زي المشمش والحلمه طولها 3سنتميتر والحلمه لونها وردي مع بياض البزاز حاجه تجنن نزلت زي المجنون ارضع وامص واعض في بززها وايدي بتفرق في كسها لحد مانزلت تاني بس المره دي اقل من اول مره نزلتها
لقتها بتشد ايدي وتبوس فيها وتقول ابوس ايدك نكنيدخل زبرك جوة كسي موقادره بدي ايها يفوت جوة كسي
قومت رفعت رجلها وقعدت اللعب بزبري علي شفايف كسها الطويله شكلها رهيب وكسها حاجه روووعه الشفايف كبيره ومغطيه علي فتحه كسها وحاجه رهيببببببه
دخلت نص زبري لقيتها بتقول ااااه وتتنهد تنهيده غريبه شلت زبري لقيت شلال ميه وشهوة خرج من كسها علي بطني رحت مدخل زبري مره واحده اوف كسها سخن اووووووووووووووي راحت مصوت صوت اللي علي بعد100متر يسمعه قالت طلع زبرك كبير اووي هموت حاسه روحي بتطلع خبط في جدار الرحم ووصل لمعدتي
قومتها وقعت وهي قعدت عليه ودخلته لااخر كسها وعنيها بتغرغر بميه غزيره مش قادره زبك كبير وهموت منه بجد شدها عليا وحطيت بزها في بوئي وفضل ارضع فيه وادخل واخرج زبري وهي تصرخ اااه زبرك حلو وجامد مش هسيبه انا ملكك وبتاعتك وتحت رجلك
قولتل لها انتي قحبه البلد وشرموطه وبنت مكتناكه
قالت ايوة انا قحبه وبنت متناكه وخدمتك وتحت رجلك ياسيدي سامي فضلت ع الوضع داه وروحت منيمها علي الكنبه ووشها بتجاها الشفونيره اتجاه الكميره ودخلت زبري فيها من وره لااخره صرخت وبعدت مسكتها من وسطها ودخلت زبري بكل قوتي كاني بتخانق مع واحد ابن لبوة
فضلت علي الوضع داه قرب العشر دقائق وانا انيك فيها قالت انا تعبت نزلهم بجد هيغمي عليا مناي قادره قولت لها اقفي وقفتها وشي في وشها ورفعت رجليها علي الكنبه بحيث يظهر كسها مقابل لزبري ودخلت زبري من تحت ومسكها من فلقه طيزها بايدي وانيكها وقولتلها بصي يابنت اللبوة زبري بيفشخ كسك اهوة قالت انا متزوجه ليا 24سنه ماتنكت كده ولا نزلت ولا حد قدر عليا كده من اليوم انا خدمتك ووقت ماتتصل وتعوزني هجيلك
زودت العيار شويه في السرعه لحد ماقربت انزلهم قالت عيزاهم فين قالت في كسي نزلهم عشان يبرد ويهدي
نيمتها علي ظهرها ورفعت رجليها ودخلت زبري مره واحده بكل عنف ونكتها لحد مانزلت مع اول دفعه لبن نزلت لقيتها بتصرخ نااار في كسي بتحرق اوووي انت بتنزل جمر ولعه
فضلت كده وانا بنهج وجسمي كله ميه من العرق طلعت زبري من كسها وقعدت جنبها يلا ياسميه نمشي قالت مش قادره مافيش اعصاب وكل جسمي مكسر قولت بطلي مرقعه وقومي يلا عشان الاعه واحده ونص ولو فضلت 10دقائق هنيكك تاني قالت لاالاالالالالا هقوم وقامت تقف علي رجلها كانت هتقع سندها للحمام تاخد دش وفتحت الميه بياض جسمها مع نزل الميه عليها هيجني وزبري وقف سميه
نعم
ارضعي زبري قالت مش قادره هموت بجد
شدتها ونزلتها ترضع غصب عنها ونكتها علي حرف البانيو وهي تصرخ وتعيط حرام عليك كسي بيموت هموت مش قادره كفايا
قولت لها فاكرة يابنت اللبوة لما قولتي يابن القحبه اهي اللي شتمتيها دي اشرف من اهلك يالبوة
وقررت انكها في طيزها شدها بره الحمام ونيمتها علي بطنها علي سرير صغير في الاوضه المقابله للحمام وبليت زبري وتفيت في طيزها قالت هتعمل ايه انا عندي45سنه وعمري ماتنكت في طيزي قولت انا سيدك يابنت الشرموطه وهنيكك فيها وفشخت طيزها وحطيت راس زبري علي خرم طيزها وفضلت اضغط عشان يدخل وهي تصرخ وتستغيث طلعت وقررت لازم افشخ طيزها بنت القحبه دي تفيت تاني ودخلت بس المره دي راس زبري اختفت في طيزها وفضلت لحد مادخلت كله وهي ااااااه طيزة هتتشق حرام عليك انا روحي هتطلع ولا عبرتها فضلت انيك في طيزها لحد ماتعبت طلت زبري من طيزها ودخلته في كسها وفضلت ع الوضع داه لحد ماقربت انزل دخلته بعنف في طيزها ونزلت لبني السخن في طيزها صرخت ولعه يامصري انت رميت سجاره مولعه في طيزي نلت وسحبت زبري بصيت لقيت دم وغامق كمان وكان نزل من طيزها علي كسها ونزل علي السرير وكنت متعمد اعور طيزها وفعلا كانت بتنزف من طيزها وكسها احمر وبقا زي الفروله من النيك سبتها وطلعت ع الصاله جبت هدومي والكميرات ومسكت المديليا كاني بلعب فيها وصورتها وصورت دم طيزها وحطيتها مقابل وشها ودلت اخت دش ع السريع ولبست وقعت ولعت سجاره بكلمها ماردتش قولت نهار اسود لا تكون ماتت سميه سميه سااااااااااااااميه
صحيت قولتلها بحسبك موتي قالت انا فعلا كنت هموت قومتها ودخلتها تاخد دش ولبست وخرجنا وملاحظ انها مش قادره تمشي من فشخة طيزها ووجع كسها مسكت الميدليا اللي فيها الكميره وصورت كل الاستراحه وصورتها وهي مشيه مفشخه لحد باب الاستراحه وخرجت انا بره وهي قفلت الاستراحه وخرجت ركبنا السياره ولقيتها مش عارف تقعد علي طيزها قولت مالك مش علي بعضك ليه قالت مش قادره طيزة بتحرقني وكسي بيوجعني قولت طيب هتطلعي ولاندخل ننيك تاني قالت لاالاا همشي ولعت السياره وطلعت
ظبط القلم اللي فيه كميره وبدات اكلم معاها كلام جنسي وخلتها حكت عن كل مغامرتها واتناكت من مين وعملت ايه لحد ما حكت عن حطيب بنتها اللي كان عايز ينكها وكل داه متصور صوت وصوره للقحبه سميه
من غير ماتعرف ولاتحسقولت لها فين الجواز قالت ليه داه هيفضل معايا عشان وقت ماحتاجك الاقيك
قولت خدي الخمس الالف اهوم وهاتي جوازي قالت لاامابدي فلوس لوبدك انت كل شهر10000 دينار اعطيك عشره الالف
قولت هاتي جوازي عشان لو الشرطه قبلتنا وفضلت وراها لحد ما اخدته وفلوسي في جيبي واقنعتها انها وقت ماتخف وتحب تتناك تكلمني وكل تمام التمام
ونزلت علي حوشي وفتحت موبيلي لقيت نهاد رنت عليا 20مره وبعته اكتر من12 رساله اتصلت عليها وكلمتها قولت ماتقلقيش كله تمام احكيلي عملت ايه قولت بكره اقبلك قالت بكره ايه اجيلك دلوقت كانت الساعه 4ونص قولت مش قادر هنام واكلمك لما اصحي دخلت الحوش ونمت زي الميت لتاني يوم الساعه11الظهر مسكت موبيلي واتصلت علي حمودي بتاع الاسماك طلبت جمبري وسبيط وجالي واكلت وشعبت وكلمت نهاد علي 1الظهر قولت تعالي ليا ع الحوش قالت عليا 3
اكون عندك
قفلت معاها وكلمت ساميه لقيتها بتطلع الصوت بصعوبه
مالك ياسميه قالت تعبانه ومش عارفه اعمل حمام ورحت الف سلامه عليكي يا متناكتي انا عايز انيكك اليوم شنو رايك قالت لوقادره اسوق السياره كنت جيتك
وقفلت معاها واخدت دش وانتظرت نهاد علي ماتيجي طلعت الميموري من الكمارتين واتفرجت عليهم وبنت الشرموطه كانت بطل بس انا علمتها الادب نقلت واحد منهم علي موبيلي عشان اوريه لنهاد وظبط اموري علي كده بس لفت نظري حاجه مهمه جداااا ومخدش بالي منها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

الجزء الرابع
وقفلت معاها واخدت دش وانتظرت نهاد علي ماتيجي طلعت الميموري من الكمارتين واتفرجت عليهم وبنت الشرموطه كانت بطل بس انا علمتها الادب نقلت واحد منهم علي موبيلي عشان اوريه لنهاد وظبط اموري علي كده بس لفت نظري حاجه مهمه جداااا ومخدش بالي منها

لفت نظري حاجه مهمه جداااا ومخدش بالي منها ان ساميه ونهاد ولاد بلد وحده وانا الغريب اللي بينهم ولو نهاد شافت الفديوهات اللي بنيك ساميه فيهم بكده هبقا اشتريت عداوه ساميه ونهاد هتمسكها فرصه كان لازم احكم عقلي وفكري في الموضوع بتأني
عملت ليا كوبايه قهوة كبيره وشربتها وانا بفكر اصور نهاد زي ماصورت ساميه ويبقا معايا دليل ضددها استخدمه وقت الازوم فرغت الكميرات علي الميموري ونزلت اشتريت لاب توب وكرتين وبدات افر علي الاب فيديوهات ساميه علي الاب وتوب ومنها الي موقع رفع وحفظ علي الانترنت ميدا فير
واخدت دش وجهزت اموري وخرجت من الحوش علي الساعه 2.40 عصرا منتظر نهاد جات وركبت معاها علي طول واتحركت قالت هااا شنوا درت مع القحبه ساميه قولت لها نكتها بطريقه بشعه طريقه انتقام وليست متعه لدرجه ان طيزها وكسها جابو دم وصعبت عليا ضحكت وضحكت انا كمان وقالت فرجني عليها القحبه هادي قولت بصراحه ماصورتهاش بس صورت الاستراحه عشان
قالت ليه اخيي علي فكرك الملبظ (الوسخ يعني ) قولت عملت الصح وكفايا انها بقت تحت رجلي وقت ماعوز انكها الاقيها

وطلعت انا ونهاد علي الحوش واول مادخلت الحوش قولت سكري الابواب باهي باش ما نلاقي شرموطه اخري ع راسنا
قالت اول وانا تصنعت اني داخل الحمام عشان اظبط الكميرات وخرجت حطيت الميدليا في اعلا مكان بحيث تبان الصورة كامله واالقلم علقته في القميص وحطيته بحيث انها ماتشوفه وخرجت ع نهاد بالبوكسر فقط وهي لقتها طلعه عليا بقميص نوم لونه موف فاتح واخر القميص مع بدايه كسها الابيض الجميل مثل قرص الشمس في تمام ظهوره علي الارض تلاقأئي صفرت تصفيره اعجاب وتنهيده اغراء بنت كلب
ودورت الكاست علي اغنيه لمحمد حسن واسمها طق لباسه سمح لباسه طق العود
وبدات ترقص كا الافعي التي تطلب الفريسه وترواد عن نفسها
وانا ماقدرت اسيطر علي تدلي بزازها وتمايل طيزها وحلاوة وجمال وبياض فخدها قمت اليها مسرعا وامسكت شفيفي بشفيفها وانا امص فيهم كالجائع من عقود طويله واتمايل بلساني علي رقبتها كالعاطش في نهر اللعسل ومنها بدات وانا لاا ادرك لنفسي عقل اخرج صدرها وانهل علي حلماتها كا المفترس وارضع ودغدغ فيهم بشفيفي وخليت ايدي علي كسها وبزرها افرق فيه وكاني فتحت محبس فا تهامرت منه المياه ولكن الذي خرج من كسها لم تكن مياه بل كانت عسل له طعم ورائحه نفاثه وددت ان ابتلع كسها في فمي وهي تصرخ وتغنج وكانها تغرق في بحار المتعه والنيك

جذبتها دون وعي منها الي اطراف زبري وراسه المنتفخه التي كانت بحجم البرتقاله الصيفيه وكانت تعاني من ادخاله في فمها ولكن هيهات لك يانهاد فانا اليوم سوف انيك وافترسك في فمك وكسك وطيزك وان كان بستطاعتي لجعلت لك خرم في اي اركان جسدك حتي افرغ فيه شهوتي
ولم اعي ولاادرك للوقت اهميه الي ان نيمتها علي ظهرها وادخل زبري المنتفخ في كسها كانك رميت ماء من فم كوب يندفق وما احسست منها الا بكاء وتشنج واهاااااااات كانت كانها استغاثه من شئ يولمها وفضلت ادخل زبري الذي لم يرحمها ولم يرحم اهااتها ولا بكائها من المتعه ودون ان تعي لشي رفعت رجلها اليمين والسقت ركبتها في بزها اليمين وشددت لها بزها الايسر ووضعت في فمها وقلت كلما ازدات نيكي لك ومتعتك ارضعي وعضعضي في بزك وبقيت علي هذا الوضع لانه مكني من الاصاق راس زبري في اخر كسها الي ان جاء وقت الانازل قولت نهاد اريد ان انزل لبني علي فمك ووجهك حتي لاتنسي في يوم طعمي ولا رائحته قالت افعل ماتشاء فانا لك وبين يدك ولا استطيع ان ارفض لك شئ فانا لاا اعلم بجمالي ولا انوثتي الا بين احضانك وباندفاع زبرك في احشائي فاخرجت زبري ووضعته علي شفتيها وبدات اصرخ ااااااه كم انتي جميله يااااااااا عاهرت ليبيا ولا ادرك الا ان انزلت لبن كانه ماء مغلي انسكب علي ارض جرداء ومنه بدات ادلك بزبري وجهها وكل ما استطعت ان اصل اليه من وجهها وصدرها وتمددت جنيها وانا انهج كاني راجع من سباق الثيراان وهي ليس في عيونها الا كل الشكر والحب بل قالت انا لااستطيع الابتعاد عنك وكل طلباتك مجابه فلا اريد ان ابتعدت عنك واريد منك متعه دائمه قولت وهو كذالك
لحد ما اهدينا واستقرت انفسنا قولت لها ايه رايك اجيب ساميه هنا وانكها قدامك

قالت ازي
قولت ازي دي بتاعتي انا
ايه رايك قالت موافقه
قولت لها بس بشرط انك ماتخرجيش علينا الا لما نخلص واتمني انها ماتشفكيش خالص علشان اكسب ثقتها واقدر اعمل اللي عيزة معاها
قالت اوك موافقه
قولت هاتي اي حاجه احطها في بؤي (اكل ) واعملي قهوة في كوبايه
واخرجت تليفوني واتصلت علي ساميه وكانها كانت تنتظر مكالمتي اول كلمها قالتها كنت لسه هتصل عليك
قولت انتي فين في الحوش ولا في مشوار قالتا ف الحوش لان داه موعد رجوع ناصر ابني
قولت لها خليكي معايا علي الخط واخرجي بره وتعالي ع حوش نهاد انا هنا من غير ماحد يعرف قالت وهي فين قولت انا اخدت منها المفتاح يوم الجواز وهو معايا
قالت حاضر قومت من مكاني ولفيت فوطه علي وسطي وفتحت لها الباب وهي والباب مفتوح هجمت علي شفيفي مص قولت استني عشان فيه مصيبه لازم نتكلم عنها الاول
وشها احمر وقالت خير

اخدها علي الانتريه ودار الحوار كالاتي

في الجزء القادم نكمل الحوار….
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
الجزء الخامس
قالت ازي
قولت ازي دي بتاعتي انا
ايه رايك قالت موافقه
قولت لها بس بشرط انك ماتخرجيش علينا الا لما نخلص واتمني انها ماتشفكيش خالص علشان اكسب ثقتها واقدر اعمل اللي عيزة معاها
قالت اوك موافقه
قولت لها انا اول مابدء في نكها انتي تدخلي علينا من الباب كانك اتفجأتي بينا وماتكلميش اقفي اتفرجي
قالت حاضر
قولت هاتي اي حاجه احطها في بؤي (اكل ) واعملي قهوة في كوبايه
واخرجت تليفوني واتصلت علي ساميه وكانها كانت تنتظر مكالمتي اول كلمها قالتها كنت لسه هتصل عليك
قولت انتي فين في الحوش ولا في مشوار قالتا ف الحوش لان داه موعد رجوع ناصر ابني
قولت لها خليكي معايا علي الخط واخرجي بره وتعالي ع حوش نهاد انا هنا من غير ماحد يعرف قالت وهي فين قولت انا اخدت منها المفتاح يوم الجواز وهو معايا
قالت حاضر قومت من مكاني ولفيت فوطه علي وسطي وفتحت لها الباب وهي والباب مفتوح هجمت علي شفيفي مص قولت استني عشان فيه مصيبه لازم نتكلم عنها الاول
وشها احمر وقالت خير
اخدها علي الانتريه ودار الحوار كالاتي
انتي عارفه ان نهاد عرفت ان حصل بينا علاقه ونيك وكده
قالت ازي عرفت
قولت لها لما سالتني عن الجواز قولت لها اخته من ساميه
قالت ودفعت لها فلوس قولت لها لاا
المهم انها شكت في شئ وفي الوقت داه نهاد واقفه تتفرج علينا من خلف باب اوضه تانيه
وبتتفرج علينا
ومديت ايدي مسكت بزها وضغط عليه اووي وقولت لها وحشتيني ووحشني كسك يالبوة _ لسه ماخلصت الكلمه وهوب قامت قالعه وكان اتفاقي بيني وبين نهاد انها تدخل علينا وانا بنكها بس من الباب الرأئسي للبيت وبالتالي خليتها ترضع زبري وانسجمت وانا ففلت اللحس في كسها لحد مانزلت بركان شهوة بس كانت مره جدا تقريبا من 4ايام ماتنكتش فالمخزون كان حر
وانا عامل معاها وضه 69 رنيت لنها فافهمت وخرجت من باب المضبخ وتلف مع الصور وتدخل من باب البيت الرأئسي وفعلا عملت الاتفاق بالظبط وفعلا دخلت وانا مدخل زبري في كس ساميه وهي بتعض علي شفيفها وكنت منيمها علي ظهرها ووشي انا للاباب وهي نايمه في دراء الانتريه وانا نازل نيك فيها ومنسجم في النيك وغمزت لنهاد بعيني عشان تقفل الباب وراها
فدخلت وراحت رميه المفتاح في الارض وانا مثلت اني قومت مفزوع وهي اتفزعت تحت مني وقامت تبص لقت نهاد قصاده قالت نهار اسود اتفضحت
وانا وقفت واكلمت مع نهاد وهي انت ازي تدخل بيتي وانا مش فيه قولت تعالي نقعد ونتكلم واللي انتي عيزاه خدامك فيه
دخلت وقعدت ع الانتريه وحطت رجل علي رجل وقالت مانتي متناكه اهو ازي بقا كنتي بتشخطي وتتحكمي فيا وقولتي عليا قحبه
فانا واقف ومبسوط من طريقه نهاد وكلمها لا سميه عشان تكسر عينها
وفضلت تكلم كلام عادي ومالوش لازمه
روحت واقف متكلم جري ايه ياشرموطه انتي وهي مالكم هتتمنيكوا علي كسمي ليه
انا نكتك انتي ينهاد ونكت بعدك ساميه يعني من الاخر انتوا الاثنين متناكات وشرميط فبلاش دور العفه والطهاره بينا
دردت ساميه صح صح انت صح
ونهاد وكشها اتغير وملامحها اتغيرت مكنتش متوقعه اني اقول لها كده ولااكلمها بالاسلوب داه
قولت ليهم من الاخر انتوا الاثنين عايز انيكم مع بعض دلوقت
ويلا عشان انا لسه كنت ببداء مع ساميه وانتي دخلتي ردت نهاد لاا كملوا انتوا روحت غامز لا ساميه قامت تدلك وتمشي ايديها علي بزازها ورجليها وانا لفيت لنهاد وطلعت علي الانتريه وماسك زبري ومتجه بيه ناحيه فمها
وهوووووووب ومسكته وفضلت تمص وترضع زبري كالمجنونه
وقلت نهاد كل ملابسها وفضلت انيك فيهم وبزازهم ولاد كلب جاااااااااامدين وحاجه بنت كلب وفي وسط النيك والانسجام واذا بتليفون ساميه يرن مسكت الموبيل يالهوووي داه ناصر ابني يبقا جه للحوش ومالاقاني وهيصرخ فيا
قولت ردي عليه وقولي له انا عند نهاد في حوشها وانا هلبس واطلع علي السطوح لحين مايمشي لبست هدومي وطلعت ع السطح وللاسف نسيت الجزمه والشراب فتحت ساميه علي ناصر وكلمته قالها وين ياما لت بحدي نهاد ف حوشها
قالها كيف وهي دخله الحوش من دقائق وانا ليا قريب النص ساعه في الحوش وهو بيكلمها وبيخبط علي حوش نهاد فتحت ليه نهاد دخل زي المجنون وبقا يتلفت يمين وشمال كانه شاكك في شئ بص لاقي الجزمه بتاعتي وعلبه السجاير واثار القعده والنيك والمناديل الفاين علي الارض بدء يدور يمين وشمال وفي كل الاوض وانا لما رنت عليا نهاد وفتحت عليها سمعتها بتقوله يا ناصر ياوليدي مافي حد هنا ف الحوش غيري والعزوز امك
قالها اومال حزاء مينو وباكو الدخان هدا لمينوا وانا فهمت فا نطيت من علي السطح الي السور ومنه لخارج البيت حافي اجري مثل المجنون وهو طلع ع السطح وشافني بجري حافي نزل جري وشغل سيارته وبدء يلاحقني وانا اهرب منه لحين ما مريت عند اشاره مرور وهربت منه ودخلت حوش ناس قولت ليهم واحد بيلاحقني بده ياخد فلوسي ونقالي وماعرفت شنو ادير ليه
ودخلت عندهم قريب الساعه ولبست كوندرا من عندهم وخرجت ومشيت عادي جدا ولاكان في شئ ومسكت موبيلي وكلمت نهاد وقالت هو خرج يجري ونزل قال لاامه روحي لحوشنا ياقحبه وانا بنرجع ندير معك موضوع سالتي نهاد انت فين قولت لها بحدي لودجي مسكروكوم
قالت باهي تو نجيك وجات بالسياره وفجاه لقيتها بتتصل عليا وتقولي ناصر ولاد ساميه يلاحقني بالسياره قولت لها امشي عادي لبيتك وانا هكلمك لما توصلي
روحت علي كافيه وقعدت اقول لنفسي ايه الزفت والقرف اللي بعمله داه وقطع تفكير اتصال ساميه وقالت سامي دير بالك ناصر بده يلاحقك قولت هو يعرفني شكلا قالت لاا بس مابيعرف شنو شكلك ويعرفك من لبسك وفقط
وانا معاها سكرت الفون ونزلت علي محل ملابس وشتريت ملابس جديده تيشرت وبنطلون وغريت في المحل وخرجت
واتصلت علي نهاد قالت انا بحوشي قولت ماقلته لي ساميه قالت ولا كانه سار شئ
بنتقابل بحدي اختي في حي قرقارش
قولت لها باهي اوك
واتفقنا وروحت علي موعد الساعه 4عصرا
واذا بها نتظرني عند ماركت الاسراء واتقبلت ويها وروحت عند اختها وسالتها وين جوزها قالت شريك جوزي في اللمانيا
واذا به تدخلني علي اجمل ست واروع وجمال وخفه وحلاووووه يالهوووووووووي بالنسبه لنهاد وساميه جنبها صندل بالمعني صندل
طولها حوالي 175سم ووزنها بين 75الي70كيلو عيونها زرقه وشعرها اصفر وكانها من بريطانيا او روسيا في الجمال
وبزازها حاجه شبيه التفاح المتدلي من اغصان الاشجار وطيزها لف وشكلها يهبل
انا صفرت وعضيت شفتي وكاني شوفت حاجه ماشوفتها بليبيا ابدا في جمالها
لسه نهاد بتقولي اختي ………..قولت هشششش دي قمر ونازل لينا ع الارض ينورها
ضحكت ضحكه بصوت عاليا هبلتني وحاجه روووعه بجد
ونهاد بتقولي مصري بلعوت اللعوبان
قولت مش تعرفيني علي القمر دي الاول وبعدها قولي مابدء لك
قالت اختي نجوي ام فارس
قولت نجوي يعني رجاء وطلب وحب
ضحكت بس المره دي ضحكه مايعه بمنيكه
اظن عندك16سنه ضحكت اوي وقالت بكاش يامصري انت
قولت لالالا و**** لابكش ولابتاع بس ماشوفت جمال زي كده لافي مصر ولا في ليبيا الا انتي ونهاد اختك
ضحكوا الاثنين بمياعه
ودخلنا الحوش ودار الحوار بينا وفجاااه لقيت نهاد بتكي لها
بقولها هشششش بتقولي ايه يفضحك
ردت نجوي وقالت انا عارفه كل شئ وانا اللي مخططه ليها كل حاجه لحد الساعه دي
هنا فهمت اني بتعامل مع وحده زكيه جداااااااوحاده
ونكمل باقي الاحداث الي ان سافرت تونس ومالطا وحوصرت باطلاق النيران عليا في ليبيا ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
الجزءالسادس

قولت مش تعرفيني علي القمر دي الاول وبعدها قولي مابدء لك
قالت اختي نجوي ام فارس

قولت نجوي يعني رجاء وطلب وحب
ضحكت بس المره دي ضحكه مايعه بمنيكه
اظن عندك16سنه ضحكت اوي وقالت بكاش يامصري انت
قولت لالالا و**** لابكش ولابتاع بس ماشوفت جمال زي كده لافي مصر ولا في ليبيا الا انتي ونهاد اختك
ضحكوا الاثنين بمياعه
ودخلنا الحوش ودار الحوار بينا وفجاااه لقيت نهاد بتكي لها
بقولها هشششش بتقولي ايه يفضحك
ردت نجوي وقالت انا عارفه كل شئ وانا اللي مخططه ليها كل حاجه لحد الساعه دي
هنا فهمت اني بتعامل مع وحده زكيه جداااااااوحاده
……………..
وفضلنا علي هذا الكلام وهرجنا وكنت كل شويه ابص لنهاد نظرات شهوة ورغبه بمعني اني عايز انيكها نجوة قالت خيركم تبصوا لبعض هكي لعله خير قولت ولا شئ واحنا بنكلم وبنهزر قطع حديثنا رنه موبيلي بصيت ف الفون لقيت المتصله ساميه استعربت فا نهاد بتبص ليا قولت لها تعالي جات قعدت جنبي علي اليمين قولت لها ساميه عايزة ايه قالت تلاقها كسها يبي يتناك توة المهم كلمت ساميه
ايوة ياساميه عامله
بخير وانت شنو حالك
انا كويس وانتي لعل اتصالك خير
قالت اسمع قولت لها ها شنوفيه
قالت ناصر ولدي بعد ماجري وراك ومالاحق عليك رجع علي الحوش وانهال عليا بالضرب وقالي شنوا كنتو بديروا هنا فتحت الاسبيكر بتاع الموبيل وسمعت نهاد واختها نجوي المكالمه
قولت ليه ياناصر ياولادي مافي شئ كنا بنهدرس عادي قالي والكوندرا والسباسي )الجزمه والسجاير ) لمينوا قولت تلاقهم لجوزها ولا خوها شنو دخلنا قال وشنو ريحه الصبه والعاطيه ( اللبن مني الرجال ) قولت يابني مانندرش شي وماكان معنا حد وانت ياسامي رد بالك ياحبيبي علي روحك
وانا بظبط اموري ونروح الاستراحه لاني محتاجه ليك قووي
قولت حاضر بس اشوف هعمل ايه
وقفلت معاها المكالمه واو كلمه سمعتها بعد ماقفلت الفون كلمه نجوي اسمع انت لازم تسيب السكن اللي انت فيه وماتروحش ناحية بيت نهاد ولا القحبه ساميه هادي الفتره رديت عليها
هدور علي سكن وانقل فيه ولعله خير ردت نهاد قالت انا بدبرك سكن قريب من هنايا عاشان لما اجيلك ماحدا يشك في شئ وابقا باجي لحوش اختي
قالت نجوي عندي الحل قولت اطربينا قالت في غرفتين بحمام بكوجينا في الحوش بتاعي تعا اسكن فيهم قولت فين خرجنا وروحنا عليهم عباره عن فيلاه تعيش فيها نجوي ومقابل لها حوش صغير وجنبه حوش تاني بس كلهم تبع الفيلاه وفي نفس الحوش قالت دي حوش التونسي ومراته الجنايني ومعه مراته وانت هتسكن مقابل ليهم لحين مانشوف لك سكنه تانيه
واتحركنا بالسارات لحوشي جبت ملابسي وحاجتي ورجعت قعت وفضلو الاثنين معي لقريب الساعه11ليلاً نهاد نامت ع السرير وقالت انا تعبت تعال نكني عشان اروح ردت اختها ياقحبه سبيه مهدود وتعبان
روحت علي نهاد ومسكت شفيفها في شفيفي قريب ال10دقائق بمص ولحس شفايف وانا ببوس فيها حسست علي فخدها لقيت فخدها عليهم ميه نزلت القحبه من بوسه
نسيت ان اختها واقفه وهي كمان وروحنا في عالم تاني عالم المتعه ونسي الاتعاب والالم ونزلت علي شفيفها ومنهم لخلف اذونها وعلي رقبتها لحس وبوس لحد مامسكت بزازها وضغط عليهم بعنف شديد وماكان منها الا صرخه باااااااااااااااااااااااااه توحشتك ياقلبي نكني عايزك تعوض ليا النيكه الماضيه
شديت من علي وسطها الجيبه بالاندر وهجمت علي كسها لحس ومص لحد مالقيت زنبور كسها احمر عضضت عليه بسناني وهي تصرخ من المتعه ماسبتهاش الا لما شلال الشهوة خرج وكانه مياه محبوس في سنبور غرقتني بوجهي بشهوتها قلعت بنطلوني وخرجت زبري وانا لا ابالي الا بنيك نهاد
سمعت صوت بيقول احيييييييييييييه كل هاد طرفك يامصري
بصيت وكاني اتفاجات من الكلام اتاري نجوي واقفه تتفرج علينا ومنسجمعه قطع سرحاني من نجوي مص نهاد لزبري وتدغدغ في راس زبري وانا عيني وعقلي كلهم علي نجوي رضعت نهاد زبري روحت منيمها علي ظهرها ودخلت زبري مرة واحده ونزول شهوتها ساعت زبري ع الانزلاق الي قاع الرحم عندها صرخت صرخه مفزعه اااااااااااااااااااااااااي اااااااااي ااااااااااااااااااي براحه عليا زرك كبير طلعه طلعه من كسي بموت وال*** طلعه من كسي وانا مش سامع ولا مركز غير علي نجوي وحركتها وابتسمتها وعنيها اللي كلها نيك وكانها بتتمني تكون مكان اختها نهاد تحت هذا الزبر الجاحد ولكن كبرها وهيبتها يمنعها من ذلك حتي امام اختها ولكن اكتشفت انها عباره عن كتله شهوة متحركه داخل امراه تدعي نجوي
ببص لنفسي افتكرت اني لسه بانيك في نهاد وهي بتصرخ تحتي طلعت زبري من كسها اللي كان بينقط منه دم ممزوج بشهوتها ودموع عنيها بقولها مالك قالت مانندرش غير اني حاسه بحرقان وجرح في كسي قومت من عليها مفزوع من منظر الدم الخارج من كسها وكانها فعلا انجرحت جرح ليس بصغير قومت من عليها وفضلت مستغرب وافتش في كسها لكن الدم كان جاي من جوة كسها
قومتها ونجوي جابت مراهم وقطن وضعناه ليها في كسها ولبست هدومها وانا دخلت اخدت دش ع السريع وخرجنا بسياره نجوي لاقرب مركز طبي دخلنا علي المركز الطبي وبدات الطبيبه في الفحوصات والاشعه وقالت بسيطه التهابات في الرحم وجرح ضائيل في وريد كتبت لها مراهم وحاجات واوصت بستخدام ماء فاتر لمده اسبوع وممنوع ممارست الجنس لمده من اسبوع الي 10اايام لانها لومارست هتحتاج عمليه كحت للرحم
خرجنا من المركز متجهين لحوش اختها نجوي وانا عمال اضحك وابص لنجوي الاقيها بتضحك ونهاد بتعيط وتقول فرحانين فيا يعني مش هتناك لمده اسبوع وانا ضحكت بصوت عالي وقولت انتي في ايه ولا في ايه ياقحبه طيبي انتي بس واوعدك هنيكك في اليوم 3مرات
ردت نجوي انت افتريت عليها اوي وماكنت اعرف انك مفتري كده قولت لها مانتي السبب غمزت لي بعنيها يعني اسكت سكت ودخلنا الحوش واتعشينا ودخلنا نهاد اوضه ترتاح ووضع لها الملازم لو دخلت الحمام تستخدمها
وخرجت قعدت مع نجوي في الصالون نتكلم كلام عادي لحد مادهمنا الوقت للرابعه فجرا
قولت انا لازم اروح عشان انام لاني تعبان ومهدود
استاذنت منها وخرجت بتجاه سكني الجديد داخل حوش نجوي وانا ماشي سمعت صوت جاي من بعيد مشيت باتجاهاه لقيت الصوت طالع من الحوش القريب مني بتاع الجنيني مراته
وقفت جنب الشباك وسمعت الكلام وكانها بتقوله انا تعبت من هنا وعايزة ارجع بلدي تونس مالي انا بالخدمه وانت ليك شهر ماجيت ليا وانا تعبانه
روح اتعالج ولاانت جاي هنا عشان اهلك مايعرفوش انك ماك راجل ولا زبرك بيقف
وانك ما بتقرب مني غير بايدك سبني بقا اشوف حالي ولا طلقني اشوفلي راجل يقدرني ويتعامل معي اني انثي وليا رغبه وشهوة
هو رد عليها وقال مانتي عارفه اني تعبان وبسببك انتي واهلك واخوكي هو اللي عمل فيا كده وانتي اتجوزتيني عشان كده وعشان ما اسجن اخوكي وجايه بعد ثلاث سنوات تعيريني وعايزة تطلقي ياتتناكي
مش انتي اللي عملتي كده انتي واخوكي وسحبتيني لبيتك وخلتيني نمت معاكي ودخلت اخوكي علينا ضربني بالموس في زبري اصاب الوريد وقعدت شهور في مستشفي انا اعمل ايه واخدوا الاثنين يعيطوا بصوت عالي قربت من الشباك وبصيت عليهم يالهوووي البنت واقفه من غير ملابس والراجل كمان نايم وزبره متدلي قدامه والبنت عليها جوز بزاز وردي بحمار حاجه بنت كلب
اخدته في حضنها وطبطبت عليه وقالت ماتزعل مني يا علي انا بجد متاسفه بس غصب عني ليا 3سنوات علي الحال داه ونفسي بس هعمل ايه خدت بعضي ورجعت علي حوشي وصوت البنت مرات علي دي في عنيا نمت فردت جسمي علي السرير بفكر في مرات علي اللي ماتناكت من 3سنوات وفي نهاد اللي كسها اتفرتك دي
والجبروت نجوي اللي كانت واقفه تتفرج عليا وانا بانيك اختها وفي ساميه وفي ابنها ناصر غلبني النوم من كتر التفكير ما حسيت الا وحد بيلعب في صدري بايد ناعمه اوي وفوقت بصيت لقيت اللي بيصحيني نجوي بتقولي نوض صباح الخير قولت صباح النور هي الساعه كم دلوقت قالت 10 نوض وتعال معي للمصرف في الفندق الكبير
قولت ليه سبيني انام
قالت تعال جوزي بعت حواله ونبي نستلمها وما معي حد غيرك ولا مابدك تيجي معي قولت لااحاضر هقوم اخد دش واجيلك
قالت انا قاعده هنا لحين ماتجكتر حالك
قلعت الفلينه ودخلت ع الحمام اخدت دش وخرجت من غير ملابس ولفيت الفوطه علي وسطي وروحت ع الدولاب اخرج بوكسر وهدوم اتعمدت انزل الفوطه قدمها طمعا في نيكه انزل فيها اللبن اللي بقاله نكتين مانزلش مره في حوش نهاد ومره في حوش اختها وكان زبري نص انتصاب نزلت الفوطه وزبري متدلي كانه رافعه ونش
قالت نجوي هاد الزبر اللي شق كس اختي بالامس قولت تتخيلي بقا قالت باهي توة نقصه ليك
قولت احا تقصي ايه انتي اتهبلتي قالت بنقصه في كسي وضحكت لبست وخرجنا علي المصرف تجيب الحواله دخلت هي ع المصرف جات لي ومعاها 60الف دولار قالت هادي الفلوس بينا ع الحوش قولت يلا
قالت اسمع تعرف تسوق قولت اااه قالت باهي تعا سوف انت سوقت السياره واتجهنا للحوش وانا بفكر وسرحان قالت خيرك مابدك تتكلم معي ولا شنو داير في بالك
قولت مافيش
قالت والنبي خبيرك شنو فيه قولت انا كنت جاي بلدكم عشان اعمل فلوس واكون نفسي وليا5شهور هنا مامعي فلوس قالت اسمع
تسمع كلامي قولت اتفضلي
قالت ارجع بينا علي المصرف لفيت ورجعت ونا معرفش راجعين ليه
قالت معك جوازك قولت ااه قالت باهي خود 10الف دولار ابعتهم لااهلك
قولت لاا
الحت عليا المهم دخلت المصرف قالي موظف المصرف مابنقدر نحولك الا 5 فقط
قالت نهاد انت بتحول 5 وانا بحول 5 علي نفس المستلم ورجعنا للحوش وانا مش عارف هي عملت معي ليه كده رجعنا علي الحوش كانت نهاد قعده في حديقه الحوش اول ماشفتنا قالت وين كنتم نجوي ضحكت ودخلت للحوش وانا وقفت مع نجوي قالت كنت بتنكها فين يا بلعوت
قولت وانتي اللي ف دماغك نيك بس
بصي يا بانتي حصل كذا وكذا وانا بصراحه كنت نسيت انا جاي هنا ليه قالت فعلا اختي سخيه وبنت حلال
وعدي اليوم داه من غير نيك غير ضحك وتهريج ولعب لحد العصر خرجت لابس البوكسر ووقفت قدام الحوش افكر هعمل ايه ولا ارجع الشغل بتاعي ببص لقيت مرات عالي بيني وبينها10خطواط صفرت من جماله بصت ليا وسرخت منو انت قولت اهدي يابنت الكلب هتلمي علينا الناس انا ساكن هنا قالت لاالاالاا راك خانب (حرامي ) روحت عندها شتمتها مينو خانب ياقحبه سمعت نجوي الصوت بصت من الروشن (الشباك )
قالت خيركم قالت لها خانب ضحكت نجوي وقالت لاالاا هادي قريب زوجي وقعد عنا يومين
بصيت لها قولت خانب يابنت الرفضي
قالت متحشمه منك وانس اسفه برشا
قوولت لها تصدقي انتي بالنهار اجمل من بالليل
قالت وانت شبحتني ف الليل قولت ااه وقت الخناقه مع جوزك وغمزت لها بعيني وشها احمر واخضر وقلب اللوان
سبتها ودخلت لحوشي وعملت كوبايه شاي وقعدت المغرب قرب وانا عندي ملل وزهق لقيت مرات عالي جاي علي حوشي وبتخبط قولت ادخل فتحت الباب ودخلت قولت لها شنو تبي من الخانب
قالت انت شو سمعت امس
قولت لها كل حاجه
قالت يعني سمعت ايه
قولت انا سمعت من ساعه ماقولتي انا امراه ولي شهوة لحد ما اختي جوزك في حضنك وبكيتي
بصي انا مايفرقش معايا ولا ليا دخل انتي وجوزك اولعوا في بعض
وروحت متعمد واقف وقالع هدومي قدمها ووقف بالبكسر اللي كان محزق وشادد علي زبري قولت لها انا هنام ولما تحبي تخرجي ابقي اقفلي الباب وراكي
وفردت جسمي علي السرير نايم علي ظهري وزبري واقف وطالع نصه بالراس من جنب رجلي وعيني من تحت لتحت ابص عليها لقيتها قربت من الاوضه ومسكت في الباب كانها هتعضه وعنيها غرغرت بالميه ونظرات الشهوة
وطلعت جري من الحوش انا فضلت اضحك وقولت سبها هي تيجي وتركع قدامي وتقولي ياسيدي نكني
عيني غفلت ونمت قلقت علي الساعه 2فجرا علي مشي وخرفشه حولين الحوش طلعت براحه من الاوضه ووقفت جنب الباب وكان اللي بيخبط ويخرفش جاي علي الباب اتصمرت مكاني لحد ماشوف مين اللي جاي داه ببص لقيت باب الحوش بيتقفل قولت بنت اللبوة ماقفلته وهي خرجه الباب راح مفتوح بشويش وانا واقف وراه من غير حركه وبتابع مين اللي داخل لحد مادخلت بصيت لقيتها مرات علي واو مادخلت قلعت العبايه علي الباب وكانت لابسه قميص نوم تحتها لونه موف من غير سوتيان ولا اندر وجسمها نار وكتفها لف ولحم ابيض بحمار حاجه تجنن العاقل ودخلت واتسحبت علي الاوضه اللي كنت نايم فيها وانا واقف وراها فتحت الباب اتصدمت انها مالاقتني في الغرفه ورجعت تدور عليا في الحمام رجعت انا من وراء الباب وقعدت علي كرسي في وسط الصاله وقولت بصوت واطي بدوري علي ايه يااااا
اتنفضت من مكانها ووشها احمر ووقفت مكانها قولت جايه ليه وبدوري علي ايه قالت بدور عليك
قولت ليه
قالت عايزاك
قولت عايزة ايه ماردتش
قولت لها انتي جايه عشان ما اكلمش ولااقول اللي سمعته منك انتي وجوزك بالامس
قالت ااه فعلا
قولت وجايه بقميص نومك عشان انيكك وتضمني ما اتكلمش
قالت اه
قولت اطلعي ورجعي لجوزك انا مش عيزك
قالت وانا عيزاك
قولت موافق بس بشرط قالت هو ايه الشرط
نعرف الشرط ف الجزء القادم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

Leave a Response