الرئيسية - قصص سكس لواط - زنوقنى فى السينما وبعد ماالنور طفى اشتغلو بازبرهم السوداء

زنوقنى فى السينما وبعد ماالنور طفى اشتغلو بازبرهم السوداء

قبل مده تزيد عن السنه كنت اجلس في منزلي وانا في حاله ملل كبيرة فقررت الخروج والذهاب الى وسط البلد عمان وقد بدات اتفتل باسواقها فدخلت زقاق يوجد به سينما فقررت الدخول اليها فدخلت وجلست باخر مقعد بالزاويه فجلست واطفئت الانوار وبدا عرض الفلم الا وهو فلم سكسفبدات بالمشاهده وبعد فترة جلس بجانبي شخص بدانا الحديث المعتاد عن الفلم وعن الفتيات الموجودات به الى انت اتت لقطه بالفلم لفتاة شيميل بدات تنتاك من رجل زنجي اسود وكان قضيب الزنجي كبير فبدانا بالكلام عنهم وعن العلاقات بين الشباب
المهم بدا الرجل بوضع يده على قضيبه وتدليكه من فوق البنطلون وبصراحه انا كنت انظر له بطرف عيني وفجاه اخرجه وبدا التدليك انا قلت بنفسي شو هذا هذا كبير حيت كان يبلغ طوله ما يقارب 22 سم وبدا بتدليكه وقال لي شو مستحي اخرج قضيبه وابدا بالتدليك المهم انا لم اوافق لكنه بعد فترة بدا يظع يده على فخدي وانا بالاول كنت اتمنع وبعد عده محاولات منه وضعها وبدا يلعب بها ذهابا وايابا الى ان وصل الى بين افخادي حيث انزل يده الى الاسفل محاولا الوصول الى فلقتي فرفعت نفسي لاسهل له مراده وقال لي بتحب تمسكه فمددت يدي لكنني صعقت مما مسكت حيث كان بكامل انتصابه وعريض يعني 5سم مع الطول منظر رهيب المهم بدات بالتدليك وهو بالمقابل وضع يده خلف راسي وبدا انزالي للاسفل حيث كان يريدني ان امص له قضيبه لكنني تمنعت وقلت له انا لا احب هذه الطريقه فقال وماذا تحب قلت لا احب شي
فضحك وقال لي بتحب تيجي معي على الشقه قلت له والشقه وين قال قريبه فخرجت من السينما وخرج هو بعدي فركبنا سيارته فكانت من النوع الحديث وذهبنا الى شقته وكانت في منطقه الشميساني بعمان المهم دخلنا شقته فكانت شقه فخمة وقال لي انا اسكن هنا لوحدى فانا ارمل وتوجه الى البار الموجود باحدى زوايه الشقه وقال لي بتشرب فقلت مو غلط فسكب كاسين من الفودكا وجلسنا واسعل جهاز التلفاز ووضع على قناه سكس خاصه للشباب وبدانا اطراف الحديث وكلمه من هنا وكاس من هنا قام ودخل الحمام حيث اخذ شور سريع وخرج على وهو بالمنشفه ملفوفه علة خاصرته وقال لي اذا بتحب خود شور وفعلا دخلت الحمام لاخذه وعندما خرجت لم اجده بالصاله فوجدته داخل غرفه النوم متمدد على السرير وبجانبه قميص نوم حريمي من الشيفون الاحمر وسنتيان شفاف لون اسود وكيلون حريمي من ابو خيط بلون لسود ايظا فقال لي بتحب اتجربهم فقلت له بجرب فلبستهم كاملا وقام هو من السرير واحظر باروكه شعر والبسني اياها وقال لي انت الان سيده وحملني ونمنا على السرير وبدا بتقبيلي من خدودي ثم رقبتي ثم فمي ودخلنا في قبله ذبنا نحن الاثنان بها المهم نزل لتحت لغايه صدري وبدت بتقبيله وبدا بانزال قميص النوم وبعدها اخرج احدى حلماتي من تحت السونتيان وبدا بمصه بكل رومنسيه وكذلك فعل بالحلمه الثانيه وانا بين يديه في عالم اخر المهم بدا بالمصمصه بصدري نزولا وصعودا الى سرتي وقال لي لف فلففت له حيث نمت على بطني وهو من الخلف بدا بتقبيل ظهري نزولا الى فلقتي وبدا بلحسهما وبدا يضع اصبعه على الخرم وبدا يضغط عليه وانا اتالم واتلذذ في نفس الوقت المهم قال لي الان دورك واتى من امامي ووضع قضيبه مقابل راسي وكان بكامل انتصابه انا بدات استم رائحته قليلا والعب به بلساني وبعدها ادخلت راسه بفمي وبدات المص لكنني لم ادري انه بدا بالهيجان فوضع يديه على راسي بقوة وبدا بادخاله بفمي والضغط عليه اكثر من مرة حيث احسست نفسي اني سوف استفرغ وبعدها قلت له كفايه لا احب هكذا فقال لا تهكل هم وبدا بادخاله بفمي بهدوء وحنيه لكنه كان يدخل كل مرة اكثر من الي قبلها المهم بعدها بقليل قال لي نام على طهرك ففعلت وهو اتى لي من بين اقدامي حيث رفعهم لفوق وبدا يلعب بخرمي ويدخل اصبعه بها وبعد قليل فتح الدرج القريب من السرير واخرج منه علبه زيت وقضيب صغير به بربيش وشي متل البالون المهم بدا بمسح خرمي به وادخل ذلك القضيب بداخلها وبدا يضغط على البالون الموجود فاحسست بان هنالك شي يضغط على فتحتي ليوسعها بعدها علمت انها للتوسعه المهم بقينا على هذا الحال مده 10 دقائق بعدها اخرجة ووضع بدلا منه قضيبه وبدا يحاول ادخاله وبعد فترة قصيرة نجح بذلك حيث ادخل الراس وبدا بالممارسه دخولا وخروج مرة بطئ ومرة سريع مره يحاول يدخله كله ومرة يطلعه كامل الى ان نجح بادخاله كاملا فانا احسست بالم لكنني كنت بحاله نشوة كبيرة وجميله المهم بقينا على هذا الحال مده من الوقت حيث هو يمارس بكل الطرق وانا رافع اقدامي على اكتافه فقال لي راح اجيبهم فقلت له اخرجه مني لا تجيبهم بي فقال لي لا تخاف انا بعرف وين اجيبهم فاخرجه ووصعه على صدري وقام بتدليكه قليلا لاتفاجاء بكميه القذف التي اخرجها على صدري وقام وتمدد بجانبي حيث ناولني منديل ومسحت به صدري المهم قام وقبلني على خدي وقال لي انت فعلا رهيب بالفراش وبدا بتقبيلي على فمي ودخلنا في غيبوبه بهذه القبله المهم وقال لي مصلي اياه كمان مرة فبدات بالمص وانا احس بقضيبه يكبر بداخل فمي الى ان انتصب واصبح اقسى من المرة الاولى المهم قال لي سيبلي نفسك هاي المرة وخليني على طريقتي فقلت له كيف يعني قالي المرة الاولي كنا برومنسيه وانا حاب اجرب العنف هاي المرة لكنني بعد تردد وافقت وقلت له متل ما بدك وقال الان اريدك ان تنام على بطنك ففعلت وهو اتى من خلفي ورفع وسطي للاعلى حيث كانت مثل وضعيه الفرس المهم ادخل راس قضيبه بي وبدا بالنيك بهدوء وبعدها بدا بعنف حيث انني لم اتحمل دخول قضيبه بداخلي فبدات اتالم واقول له لا مو هيك بيوجهني كتير وهو يزيد من سرعته وبعدها رفع احدى اقدامي وبقيت بنفس الوضعيه الاولى لكن احدى اقدامي بالاعلى وبدا بالنيك العنيف وبعدها اخرجه وقال لي نام على ظهرك على الارض ففعلت وهو جالس على طرف السرير فرفع اقدامي لاعلى حيث انني قبلت ركبتي ووضع قضيبه بي وبدا النيك هو واقف فوقي وانا تحته بدا ينيك بعنف وبحنيه هكذا الا ان قال لي انهض واجلس عليه ففعلت فجلست عليه ووجهي مقابل وجهه وبدا بالادخال والنيك وقام وحملني بين يديه واصبح هو يتحكم بي وبادخالة واخراجه فاصبح يرفعني للاعلى وقبل ان يخرج قضيبة ينزلني بسرعه فيدخل قضيبه كاملا داخلي وبقينا على هذه الطريقه وبعدها انامني على السرير وهو ممسك بي بنفس الوضعيه وبدا بالنيك وانا اتلذذ واتالم وقال لي بعد مرور ما يقارب 10 دقائق بدي انزلهم فقلت له انت عارف الدرس فقال لي لا تخاف فاخرجه وقال لي مصه وبدات بالمص لكنه امسك براسي وبدا يضغط عليه الا ان انزل داخل فمي وانا من شهوتي بقيت امص وانضف قضيبه من اللبن الى اخر قطرة وبعد ما انتهينا قال لي انت احلى من 100 بنت بالفراش وهذا رقم تلفوني لما بدك احكي معي فقمنا وتوجهنا الى الحمام واستحمينا وبدا يفرك طيزي ويلعب بها وانا ادلك له قضيبه وقد هاج وانتصب قضيبه وقال لي لف وارفع قدمك اليمنى على طرف البانيو ففعلت وادخل قضيبه وبدا النيك على الواقف وبسرعه وبقينا على هذا الوضع يمكن 15 دقيقه وقد انزل بداخلي هذه المرة وانا كنت راضي ولم اتكلم المهم تحممنا مع بعضنا ولبسنا ملابسنا ونزلنا من البيت وضحكنا وقلنا هذه هي السينما والافلام الجميله

تعليق واحد

  1. قصة شيقة وجميلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*