الرئيسية - قصص سكس مصوره - ربه منزل قصه سكس مصوره مترجمه كامله للعربيه

ربه منزل قصه سكس مصوره مترجمه كامله للعربيه

نوع القصه

سكس المحارم والنيك العائلى

ملخص القصه

تبدا القصه ببقاء الصبى من المدرسه اليوم بحجه مرضه فيفسد خطط الام فى لحظه ياتى للام تليفون فتطلب منه ان يبقى للمنزل وستخرج هيا لعده دقائق وستعود كما تنبه عليه بالايخبر والده بحجه انه يغار عليها ان علم بالامر ارد الصبى ان يخرج مع امه ولكن صرخت به وبالتالى استمع الصبى لكلام امه وظل بالمنزل بينما تلبس ملابس ساخنه وتذهب طارقه الباب خلفها فى عجاله يتذمر الصبى حين علم بانقطاع الانترنت فاحضر المنظار الخاص به من شنطه لعبه وظل ينظر من الشباك مراقبا الماره واذ به يرى امه تدخل فيلا جارهم العجوز وتتعرى امامه يحاول الطفل ان يتصل بابيه فاذا ببطاريه الهاتف فارغه يكاد لايعلم ماذا يفعل ذهب الى شباك الحمام ليراقب العمليه عن قرب فاذا بامه تراه فى الشباك فتترك زبر جاره الساخن وتسرع عائده الى البيت كان الصبى متلبخا خائفا لايدرى ماذا يفعل دخل الغرفه واغلق الباب عرضت عليه امه وطلبت منه ان يفتح الباب ولكنه رفض ترجته وعرضت عليه ان تشترى له جميع مايطلب وابقاء ماراه سرا فكر فى الامر واذا يتخيل نفسه يشترى افلام البورن بالكرديت كارد الخاص بامه كان الصبى منتصب القضيب نظرا لما رائه  من دقائق ففتح الباب دخلت الامه وسالته ماذا تريد فالتفت الطفل منتصبا القضيب وقال اعطنى اياه قصد الطفل الكرديت كارد او فيزا المشتريات ولكن ظبنت الام انه يطلب الجنس معاها ترددت الام ولكن وافقت على ماتفكر به وليس مايطلبه الصبى رمته على السرير وبمجرد لمسه لقضيب الصبى افرغ شحنته وانتشى اعتقدت بذلك ان دروها هنا قد انتهى ولكن اذ بالصبى يقول لها الى اين تذهبين ياامى انا مازلت منتصبا انت بدات هذا اذا عليك انت تنهيه فعرضت عليه الام ان يحكه فى كوسها وبالممارسه طلب الطفل منها ان تتكى على المكتب واذا به يلعب فى اخرمها وفجاءه غرس قضيبه المنتصب داخل فتحه طيزها تصرخ الام من الالم والمتعه فى نفس الوقت ونتهى بقذف الصبى على وجهها ووعده بان لايخبر اباه بما راءه فقط اليوم وغدا سيزوغ من المدرسه ويكرر العمليه مرات ومرات الافضل ان تبقى هذه السخونه داخل العائله وعدم عرضها على الغريب هذا مااقترحه الصبى على الام

اترككم مع صور القصص هذه القصه حصريه مترجمه لموقع حكايات قصص وروايات HEKYAT.PW فقط ضع رد او تعليقا يشجعنا على انتاج المزيد  صوره القصه 19 صوره جميعها بجوده عاليه بامكانك الضغط على الصوره لو اردت تكبيرها

 

Next Post

تعليق واحد

  1. السلام السلام

    اين الجزء الثاني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*