قصص سكس محارم

انا اسمي محمد عندي اربعة و عشرين سنة بشتغل و مش مجوز عايش لوحدي في القاهرة في ڤيلا

45views

انا اسمي محمد عندي اربعة و عشرين سنة بشتغل و مش مجوز عايش لوحدي في القاهرة في ڤيلا في كمبوند بيسكن في ناس مستواهم المادي كويس جدا، انا بشتغل في شركة شغلها عبارة عن برمجة الالعاب و لو حضراتكم متابعين اخبار اللعب فا في لعبة الايام دي اسمها بوكيمون جو “pokemon go” وانا من ضمن شغلي الفترة اللي فاتت كان اختبار اللعبة دي هي اللعبة عبارة عن انك بتمشي في الشارع تدور علي كائنات البوكيمنز و تمسكهم. في يوم وانا قاعد بليل قلت انزل اتمشي شوية و امسك شوية بوكيمونز المهم اليوم ده اتمشيت كتير لخد ما لقيت واحد و كان في جنينة بتاعت ڤيلا بتاعت ناس فا قلت زمانهم نايمين ادخل امسك البوكيمون و اخرج و محدش هيحس، و فعلا دخلت للجنينة بهدوء و لقيت البوكيمون بيتحرك فا مشيت وراه لحد ما قربت منه و ابتديت امسكه و في اللحظة دي طبعا كنت مشغول جدا و اكني انفصلت عن العالم المحيط بيا فعلا. و فجأة لقيت ست مثلا سنها اربعين سنة تقريباً بتقولي عايز مساعدة في حاجة يا استاذ ؟ فا بصيت لها و ابتديت اجري رحت واقع و فقدت الوعي، فوقت بعدها بشوية مش عارف اد ايه لقيت نفسي في سرير مش سريري و عريان ملط و متغطي و لقيت السن قاعدة في اخر السرير و افتكرت اللي حصل و اكسفت جدا. قالتلي متخافش انت في بيتي و انا ماتخذتش اي اجراء لان شكلك ابن ناس مش حرامي و انا اضطريت اقلعك لبسك لانه كان مبلول من وقعتك في الجنينة و احنا في الشتا و انا مطلقة و معنديش لبس تاني بس انا بغسلك لبسك فا انت منكن تستني لحد ما يتغسل و تفهمني بقي كنت بتعمل ايه. طبعا انا جالي ذهول من لطافة الست و كمان ابتديت اركز فيها جسمها شبة جسم هيفا بظبط و بزازها تجنن و هي كل ده كانت بقميص النوم لسه و كان اسود ساتان كده و صدرة مفتوح مبين بزازها الكبيرة و اول ما شفتها زبي ابتدي يقف و كان باين من الغطا بس انا عملت نفسي مش واخد بالي قلت اشوف رد فعلها، و قلتلها انا بجرب برنامج للشغل و ابتديت احكي وانا باصص علي كل حته فيها و بعدين قلت لها استأذنك بس تبصي علي راسي من هنا اظن اني اتعورت و بنزف فا طبعا جت قعدت جمبي و ابتدت تقرب مني و كان بزازها قدام دماغي بظبط و ابتدت تقولي هنا وانا اقولها لا فوق لا تحت و بعدين قلت اما اشوف لو مسكت بزازها هتعمل ايه و فعلا رفعت ايدي و حكتها في بزاها عملت مش واخده بالها فا كررت الحركة تاني و برضة معملتش حاجة فا رحت ماسك بزها مره واحدة جامد و قلتلها ايه ده انتي هيجتيني فشخ وانا هموت و انيكك قالتلي كده علي طول فا مردتش و ابتديت ارضع من بزاها و امسكة جامد و لاقيتها هي مرة واحدة مسكت زبي جامد و قالتلي اصل انا بهيج من بزازي اوي وانت ولعتني سبلي نفسك بقي وانا هكيفك اوي. و نزلت مص علي زبي لحد ما وقف حديدة كده و قامت قاعده دوجي وفتحت طيزها و كسها بايديها و قالتلي الخرمين اهم نيك اللي يريحك قولتلها هنيك الاتنين بس هجرب الكس ده الاول شكله متلمسش من فترة فا قالتلي انا بس اللي بلعب في و انيكة بايدي لو هجت اوي واما شفت زبك واقف عليا كنت هموت يلا نكني بقي مش قادرة عايزه زبك اوي فا رحت رازع زبي في كسها جامد اوي و هي صرخت و قالتلي اه بيوجع اوي بس افشخ كسي انا شرقانة علي زب اوي و ابتديت ارزع في كسها جامد و امسك بزازها و بعدين ابتديت افرك علي خرم طيزها و دي اجننت و بقت ترجع لورا عليا و تقولي اجمد مش قادرة حط ايدك كلها في طيزي و ابتديت ادخل صوابعي واحد واحد وانا بنيك كسها و هي هيجانة اوي اوي اوي وانا بصراحة كنت مكيف علي الاخر و بعدين قلتلها نامي علي بطنك هحطهولك من ورا و فعلا في ثانية كانت نايمة علي بطنها و ورافعة طيزها و فتحاها و بتقولي يلا هموت عليه جوا مش قادرة و فعلا دخلته كله في طيزها و هي بتصوت من المتعة و الوجع و طزها كانت تجنن وانت اول ما زبي دخل هجت اوي و نزلت فيها نيك رزع و ضرب علي طيزها و شد من شعرها و هي بقت مبسوطة اوي و بتصرخ و بعدين قلتلها افتحيها بايدك عشان تاخدي نطري في طيزك يا شرموطة فا فتحتها جامد وانا فضلت ارزع و وانا بنطر قلتلها خدي يا متناكة و نزلت كله في طيزها و هي بتصرخ و نمت علي ضهرها شوية و قالتلي انت بايت عندي لحد ما نزهق من بعض و فعلا كانت ليلة تجنن و هي دلوقتي نايمة وانا قلت اكتب قصتي من كتر ما هي غريبة و ممتعة.

Leave a Response