قصص سكس عامه

الفحل ركبني انا وماما وفشخنا كانت عندى ميول انى اتناك

141views

 انا عندى 18 سنة وكانت عندى ميول انى اتناك

من فترة كبيرة من الشباب إلى أكبر منى فى 

السن بسبب انى كونت خول وانا صغير وكان 

فى واحد من اصحابى اخدنى عندة فى البيت 

وكان الموضوع حلو قوى انى اتناك من طيزى 

ومص زبة وكنت ببقا فى قمة السعادة 

وانا بتناك وكنت بحب اجرب كل زب يخش

فيا ويوجعنى لحين أن ظهر في حياتى وحصل أن 

الفحل ركبني انا وماما وكان دة فى البيت 

أصل انا محكتش أن ماما كانت بتتناك وكنت 

بشوفها لما الرجالة بتنام معاها فى البيت 

والموضوع دة كان من زمان بس هيا بطلت

علشان انا معرفش أصل هيا مكنتش تعرف 

انى بسمع صوتها وهيا بتتناك من الرجالة 

إلى كانو بيطلعو معاها وهيا فكرانى نايم

وانا بكون قاعد فى البيت وبتفرج على 

احلا افلام سكس على موقع سكساوية اقولكم 

بقا انا كونت بحب اتفرج على افلام السكس 

إلى من النوع بتاع السود لما ينيكو العيال 

وامهم كمان بس عمرى متوقعت انى انا 

اى أكون بتناك انا وماما واى يعمل كدا 

يكون فحل اسود وزبة كبير يفشخنى انا وماما 

ومن هنا ابدا احكى الحكاية إلى اكيد هتعجي 

كل إلى يقرأ ويتخيل انة دة الى ممكن يحصل

معاة لما يكون عاوز كدا انة يتناك ويتفشخ 

كمان لما سكن جنبى فى الشقة واحد من السودان 

وكان طويل وباين على زبة انة كبير جدا 

علشان كان لما كونت بشوفة بيشوف ماما كان زبة بيبقا واقف وبايبن من البنطلون بتاعة وكنت بتخيل 

انة بينكنى انا وماما بزبة الكبير قوى وهوا كمان كان  وعايش لوحدة وانا كونت عاوز 

اتعرف علية علشان ينكنى زى الفلم إلى 

انا شفتة وفى مرة كونت بتكلم معاة 

وبقولة انتى بتعرف تلعب بلاستيشن 

لقيتة بيحب يلعب بلاستيشن بس هوا 

معندوش أصحاب فعزمتة عندى فى الشقة 

علشان نلعب مع بعض وهوا كان موافق 

واتفقنا على يوم يكون تانى يوم إجازة علشان 

نقضى يوم كلة نيك بس واتفقنا على يوم 

الخميس وحضرت كل حاجة علشان اللعب 

وكان اليوم شكلة ملوش مثيل 

واتصلت بية علشان يجى البيت علشان نبدأ اللعب 

وهوا قالى انا قادم وقبل ما يوصل البيت 

انا كونت قاعد بتفرج على فلم سكس عربي 

اسمة الفحل ركبني انا وماما وكان الراجل 

إلى فى الفلم شبة صحبى السوداني أبو زب كبير

وكان الفلم جميل جدا جدا وكان نفسى يحصل 

معاية زى إلى حصل فى الفلم بظبت 

وجت فكرة فى دماغى من الفلم دة نويت انى اعملها

زى الفلم بس اسمعوا إلى حصل الأول 

وبعدين اعرفكم إلى انا عملتة مع صحبى السوداني 

ولما دخلتة الاوضة بتاعتى مكنتش عاوز 

اقفل الفلم وسبت الفلم شغال علشان اهيجة

عليا علشان خاطر ينكنى جامد 

ولما سمع صوت الفلم لقيتة بيقولى انتا 

كونت بتتفرج على اى انا عاوز اتفرج 

وانا بقول بعد لما نخلص لعب ولقيتة قام 

علشان يشوف الفلم ولقيتة بيقولى ان الفلم 

دة شكلة حلو اوي تعالة نتفرج علية وبعدين 

نكمل لعب وشوية

دة شكلة حلو اوي تعالة نتفرج علية وبعدين 

نكمل لعب وشوية ولقيت زبة وقف وكان 

طالع من البنطلون وباين قوى  وانا طلعت زبة 

الكبير قوى ولما شفتة اتخضيت من 

تخن وطول زبة علشان امصة ولقيتة 

بيقولى تعالة أدخلة فى طيزك انتا هتبقا مبصوت 

وهوا بيخش فيها تعالة نجرب وفعلا بدأ يدخلة 

براحة علشان مصوتش علشان زبة كبيييير 

وانا طيزى صغيرة ومرة وحدة بعد لما سخن

حطة جامد جدا وانا صوت من الوجع وكنت فاكر

أن ماما نايمة ومعرفش انها سمعت  صوتى

وانا بتناك من صحبى السوداني أبو زب كبير

ومرة وحدة لقيت الباب اتفتح وماما دخلت 

وكانت لبسة قميص نوم وبزازها باينة منة 

وشفتنى وانا نايم على ظهرى وهوا فاتح 

رجلى وحاطت زبة الكبير قوى فى خرم طيزى 

وانا بصوت ولما شاف ماما خرج زبة 

علشان كان خايف من ماما 

وكانت دى احلا مفاجأة شفتها انى ماما 

معملتش معاة حاجة دى مسكت زبة قبل 

ميدخلة في البنطلون بتاعها علشان 

تبدأ تمص  زبة الى ملوش زى ولا فى طولة 

ولا فى تخنة وهيا بتمص زبة وانا كونت بلحس 

بضانة الكبيرة كان بيحط زبة كلة فى بوق ماما 

وهيا كانت تعبانة وهوا كان بيشلها علشان 

يدخل زبة جامد فى كوسها إلى كان نفسى الكس 

إلى كان فى فلم السكس إلى كان شغال 

وكنت بتفرج علية انا وصحبى إلى فشخ كس ماما 

وفشخ خرم طيزى الصغيرة ودى كانت 

الحاجة إلى شفتها فى فلم السكس انة والولد 

إلى كان مشغل الفلم ولما كان بيتناك 

كان بيصوت علشان مامتة تعرف انة بيتناك

وتخش علشان تشوف المنظر دة فتحب أنها 

تتناك زى ابنها ودة فعلا إلى انا عملتة 

علشان الفحل ركبني انا وماما وفشخنا

 

Leave a Response