الرئيسية - قصص سكس عامه - اقر قصص سكس عندما يجتمع الخيال الجنسى مع ارض الواقع

اقر قصص سكس عندما يجتمع الخيال الجنسى مع ارض الواقع

القصه نسج من الخيال كنت قد رايتها فى احلامى اثناء يقظتى اردت ان اقصها عليكم واشارككم مشاعرى تبد القصه بانه في احدى السهرات كنت قد سمعت من احدهم عن جزيرة بعيدة لا يسكنها الا النساء فقد شكلو قبيلة نسائية مؤلفة من نساء هاربات من مناطقهم ، ومن يوم سماعي بهذه القصة وانا افكر وابحث واسأل عن هذه الجزيرة وكل تفكيري وهمي زيارتها ….
وبعد بحث طويل وزيارة بعض الجزر البعيدة التي لم اجد بها شيء كنت قد بدأت افقد الامل واقتربت من تكذيب قصة هذه الجزيرة .
الى ان قادني البحر في يوم عاصف الى جزيرة ليست ببعيدة ولكن كانت المرة الاولى التي اراها فيها . نزلت من القارب ورحت اجول في هذه الجزيرة واتأمل وانظر يمينا ويسارا … الى ان وصلت الى بركة ماء كبيرة مصدر مياهها نبع قوي فشربت الماء وقررت الاستراحة على شجرة للاستمتاع بهذا المنظر الساحر ، ومن تعبي غفوت فوق الشجرة لكن سرعان ما ايقظني صوت قرقعة بين الحشائش والاشجار .واختبأت لارى مصدر الصوت واذ بمجموعة فتيات يغطينا صدورهن واكساسهن بورق الشجر بقيت مكاني اراقب كيف يستحمون ويلعبون بالماء وزبي وقف كالحديد . قررت النزول وتجربة الحديث معهن لكن عند نزولي ركضن بسرعة واختفين خلف الحشائش كهروب الغزلان من الاسد …عندها قررت العودة للبيت والاستعداد لزيارة جديدة للجزيرة .
حضرت بندقية تخدير وشباك وحبال وماء وطعام وخيمة وبعض الادوات وعدت مرة ثانية للجزيرة نصبت الخيمة في مكان مخفي بين الاعشاب والشجر وانطلقت بالشباك والحبال الى بركة الماء ووضعت الافخاخ والشباك والحبال واختبأت في مكان خفي وانتظرت . حل المساء وكان الحال على ما هو لم يأت اي منهن . ذهبت للخيمة لابيت ليلتي … في الصباح الباكر عدت لاتفقد الافخاخ والحبال لكن الخيبة كانت نصيبي . فقررت البحث عن مكان اخر لنصب شباكي وبحثت كثيرا الى ان وجدت موقعا اعجبني فنصبت شباكي وحبالي وحملت بندقية التخدير بيدي واختبأت وبعد طول انتظار سمعت صوتا يقترب واذ بأربع بنات مختلفات الاعمار احداهن اصغر من 18 عام والباقيات بالعشرينيات من العمر صوبت بندقيتي على الصغيرة واطلقت سهم التخدير فوقعت ارضا فركضن الثلاث الباقيات باتجاه شباكي فعلقت واحدة في الشبك وهرب الباقي ركضت بسرعة وربطت الفتاتين واعد نصب شباكي من جديد وحملت صيدي الى الخيمة شلحت ثيابي ووضعت زبي في فم الصغيرة ورحت انيك فمها واجعلها تمصه بعدها اخدت قبلة طويلة من شفاهها ورحت الحس وامص وارضع اطرا واجمل بزاز وكس وهي تتأوه وتتلوى تحتي وانا امص وادخل لساني بعد مص ولحس دام فتحت رجليها وبدات بادخال زبي في كسها الصغير قليلا قليلا ومن ثم دفعته دفعة واحدة بقوة فصرخت صوتا قويا وبدات انيكها وانيكها بكل قوة حتى انزلت شهوتي داخلها واختلط حليب زبي مع دم بكارتها فأخذت استراحة قصيرة ونكت الثانية نيكة اقوى من الاولى وعدت الكرة اكثر من مرتين مع كل بنت حتى تعبت ونمت . في الصباح ذهبت لاتفقد الشباك واذ بي اجد فتاة سمينة بزازها كبيرة جدا وطيزها كبيرة فربطتها وفككت الشباك والحبال وعدت بها لخيمتي ونكتها ثلاث مرات متتالية وفي كل مرة انزل شهوتي في كسها . وقضيت مسائي الاخير مع ثلاث فتيات نكتهم خلال يومين حوالي 5 مرات لكل واحدة في صباح اليوم التالي فككت وثاقهن وتركتهم يرحلون وعدت الى بيتي وافكاري تخطط لرحلة جديدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*