الرئيسية - قصص سكس عربى - انا عادل ودى قصتى مع زوجه صديقى الانتيم انا فى الخدمه

انا عادل ودى قصتى مع زوجه صديقى الانتيم انا فى الخدمه

 

احب اعرفكم بنفسي ، اولا ، انا اسمي عادل ابلغ من العمر تسعة وثلاثون عامآ , واسكن في حي راقي في منزل مكون من سبعة اطباق , وكانت شقتي في الطابق السادس وصديقي احمد يسكن في الطابق الخامس وكانت تربطني صداقة قوية بصديقي احمد ، حتي اننا كنا نتجمع في المناسبات او ايام العطلة ، اما في شقته او شقتي كنا ومازلنا كعائلة واحدة .

اما سحر زوجة صديقي احمد : بيضاء ذات جسد متناسق مثير انيقة ولها رونقها الخاص في اختيار ملابسها المحتشمة والمتناسقة مع جسدها مما يجعلها مثيرة تختار عطورها بعناية ، انسانة ناعمة في الحديث وطريقة التعامل .
في بداية الامر لم اكن انظر اليها اكثر من انها زوجة صديقي ، ولكن بمرور الوقت وكثرة التعامل والزيارات وازالة بعض الروتين بيننا اصبحت نظراتي اليها تختلف ، فأصبحت اعشق تفاصيلها ونعومة جسدها ، وكنت انظر الي كل جزء في جسدها ، حتي هي اصبحت حينها تلاحظ نظراتي. فقد كنت مسلوب الارادة وعيني لا تفارق تفاصيل جسدها الذي مهما ابدعت في الكتابة عن انوثتها لن استطيع لا انا ولا حروفي وصفها .

وذات يوم وانا جالس مع صديقي في شقته جاءت سحر بعد ان اعدت لنا الشاي وانا انظر اليها وكل مافي من احاسيس ملتهبة لجسدها ، قدمت لي الشاي ولزوجها وجلست معنا واخذنا نتحدث ونضحك حتي قالت لي :
عادل ، معلش ممكن تحطلي الواي فاي بتاعك علي تليفوني ؟؟!
قولت لها : بس كدة من عنيا !!
قالت : طب ثواني اجبلك الفون من جوة الاوضة .
سرحت شوية ، وجاتلي فكرة ، قولت لازم اعملها في تليفونها من غير ماتاخد بالها …..اني اعمل لها اميل جديد علي تليفونها وافعل فيه خاصية المزامنة ، مزامنة الصور والفيديوهات يعني اي صور او فيديو على تليفونها يروح للاميل ، وانا بعد ما امشي افتح الاميل بتاعها من علي تليفوني واتمتع بكل صورها .

وفعلا جابت التليفون علشان احطلها بسورد الواي فاي بتاعي … اخدت منها التليفون. وحطيت الباسورد بتاع الواي فاي وفتحت اميل جوجل وعملت الاميل .
وكل شوية اقولها : تليفونك معرفش مالة كل ما احط الباس ميفتحش ، تقولي : معلش حاول والنبي علشان محتاجة الواي فاي بجد علشان ذهقت من الباقة.
وفعلا عملت الاميل وفعلت خصية التزامن .
حسيت بسعادة جوايا عمري ما حسيت بيها قبل كدة ، وكنت مستني بفارغ الصبر اني افتح نفس الاميل من عندي علشان تكون كل صورها عندي .
وبعد ما السهرة خلصت استأذنت ومشيت ، وطلعت شقتي وفتحت التليفون ودخلت الاميل فيه وفتحت تطبيق الصور
اوووووووووووووووووووف!! . ايه ده حاجة عمري ما كنت اتخيلها !! معقول اللي انا شايفة ده ؟؟! الاميل بقي كلة صور سحر ، ومش اي صور صورها وهي بأحلي قمصان نوم. وصور وهي عريانة خالص. بزازها مشفتش في جمالها وكمان فيديوهات وهي بتتناك من احمد جوزها ، وبتمصلة ، سهرت لغاية الصبح وانا بمتع عنيا بصورها وفيديوهاتها وحملت كل اللي علي الاميل علي الكمبيوتر بتاعي ، وبعد ما كنت معجب وولهان بجسم ونعومة سحر ، اصبحت هموووت واتمتع بجسمها هموووت وانيكها وابتديت افكر ازاي اخلي حنان تستسلم ليا من غير ما اجبرها ؟؟ ازاي اخليها تتمناني زي ما بتمناها ؟؟

نزلت شغلي الصبح. وانا نازل قابلت احمد وهو نازل كمان قالي تعالي اوصلك في طريقي . ركبت معاه وفضلنا نحكي في الطريق لغاية ما وصلت لمكان شغلي نزلت وهو كمل طريقة وقبل ما ادخل لمكان شغلي وقفت ورجعت تاني واخدت تاكس ورجعت البيت بصراحة مكنتش هقدر اشتغل ، وكل تفكيري في سحر فتحت الكمبيوتر وشغلت فيديوهاتها ، وسرحت اتخيل اني انا اللي نايم معاها ، زبي وقف وانتصب علي اخرو وحسيت اني مش قادر ولازم افكر في طريقة تخليني انيكها واتمتع بجسمها ونعومتها .

قفلت الفيديوهات وفتحت الفيس ، ودورت علي حسابها عند اصدقاء احمد لغاية ما لقيتة ، وفعلا بعتلها طلب صداقة وقمت اعمل كوباية شاي ، ولما رجعت لقيتها بالفعل قبلت الطلب ، فرحت جدا. وفكرت ابتدي في مراسلتها ولكني في بداية الامر ترددت ولكن رغبتي كانت اقوي من ترددي وبالفعل ارسلت لها :
صباح الخير مدام سحر انا بصراحة خايف اكون متطفل او احرجتك بأرسالي طلب الصداقة !!!

ردت .. صباح الفل عادل. لا خالص ،،،و**** انا اصلا كنت عايزة ابعنلك الطلب وكنت مش عارفة رد فعلك عني !!

انا يااااه متقوليش كدة ده شئ يسعدني و**** انك تكوني عندي ومنورة قائمة اصدقائي .

تسلم عادل. ومش عارفة اشكرك ازاي علي شبكة الواي فاي؟؟

انا ..لا متقوليش كدة انتي تطلبي عنيا .

انا : طب ممكن اطلب منك طلب. ممكن لو احتاجتي اي حاجة متتكسفيش مني وتطلبيها

هي … ربنا يخليك. حاضر واكيد مش هتكسف منك انتي جارنا وصديق احمد

انا : تسلمي وعايز اقولك علي حاجة بس خايف تزعلي….

هي … ههههههه هزعل ليه ؟؟! ربنا ما يجيب زعل .

انا …. لا بس اصل اللي عايز اقول ممكن…….. ولا اقولك خلاص مش مهم بعدين .

هي .. لا و**** كدة انا بجد هزعل فيه ايه. ؟؟!

اما : طب توعديني انك متزعليش مني ولا تلغي طلب الصداقة اللي بينا

هي… يا ساتر للدرجة دي كلامك ممكن يزعلني ؟؟!
ومع ذلك اوعدك مهما يكون كلامك معايا هحاول اني مش هزعل .

انا … تعرفي انك جميلة ورقيقة وحساسة. وكمان !!

هي ….. مممممممممم انت بتعاكسني ولا ايه ؟؟!
وكمان ايه بقي ؟؟

انا يعني مزعلتيش مني علشان شايفك كدة ؟؟

هي …. بصراحة اتفاجئت والمفروض انك صاحب جوزي ومتقوليش الكلام ده.

انا …. بصراحة انا شايفك كدة ولو هتزعلي اسف و**** وحقك عليا .

هي… طيب معلش انا هقفل دلوقت.

حسيت اني اتسرعت. وقولت انها هتقول لجوزها والموضوع هيكبر
وانتظرت وجوايا قلق وخوف انها ممكن تقول ل احمد جوزها ، وعدي يومين ومفيش اي جديد لغاية ما احمد اتصل بيا وقالي انة عازمني علي عشوة حلوة عندة. بصراحة حسيت براحة جوايا وان سحر مقالتش حاجة ل احمد والا مكنش عزمني بالعكس كان هيجي يتخانق معايا .

وفعلا بالليل روحت ل احمد ورنيت الجرس فتحلي احمد سلمت عليه ودخلنا اوضة الضيوف وجات سحر مراتة سلمت عليا وقعدت معانا ، وفضلنا نتكلم ونهزر ونضحك ، ومجبتش اي سيرة او تلميح ، بس عنيها ونظراتها ليا اختلفت. وحسيت انها بتراقب نظراتي ليها ، وانا كمان اتشجعت وبقيت ببص علي جسمها بجرائة اكتر وكاني عايز اعرفها انا عايز منها ايه ..

احمد قالها ايه يا حنان مش هتحطي العشا ؟؟! عايزة عادل يقول اننا عزمينة عزومة مراكببة ؟؟! ضحكت وقالت لا دقايق والاكل يكون جاهز ، وهي بتعدي قدامي قصدت اني المسها بطرف صباعي في طيزها. حست وبصت ليا بكسوف وبصت لجوزها تشوف وتطمن لقتة مأخدش بالة لاني كنت في زاوية ميقدرش يشوفني وانا بلمس طيز مراتة .

راحت جابت الاكل وحطتة علي السفرة وندهت علينا. وفعلا دخلنا اوضة السفرة وقعدت انا. واحمد قدامي وهي علي شمالي وكل شوية المسها برجلي وهي تبصلي وبتاكل وهي حاسة بخوف او خجل مرتبكة شوية
اكلنا وقمنا دخلنا اوضة الضيوف وهي دخلت تعمل شاي .

جاتلي رسالة علي الماسنجر بفتحها لقيتها سحر
عادل ايه اللي عملتة ده ؟؟! ممكن متعملش كدة تاني ؟؟! جوزي لو خد بالة هتبقي مصيبة !!
رديت انتي جامدة وجسمك مخليني نار ،.
شافت الرسالة ومردتش .
شوية وجابت الشاي. وعنيها اول مرة احس انها خايفة تبصلي ، اتعمدت افتح مواضيع تضحك علشان اخرجها من المود اللي هي فيه ، وفعلا نجحت ورجعت لطبيعتها. وبعد ما السهرة خلصت استأذنت وطلعت شقتي ونمت علي سريري وشريط السهرة كلة بيلف قدام عنيا. وعلي الساعة واحدة لقيتها بعتالي رسالة :
عادل انت صاحي ؟؟!
مكنتش مصدق نفسي اتنطرت من عالسرير وقعدت
انا : اه صاحي .
هي …. ايه اللي عملتة ده النهاردة ؟؟!
انا ….. بصراحة مقدرتش امسك نفسي انتي جسمك مش مخليني علي بعضي .
هي … انت مجنون !
انا … انا اتجننت علي ايدك .
هي: بس انت جريئ اوي .
انا … طب بذمتك حد يكون قدامة الجمال ده كلة ومبكنش جريئ ؟؟!
هي ….. مش عارفة اقولك ايه ؟! بس انت النهاردة تعبتني .
انا …. تعبتك ازاي ؟
… هي. …. مش لازم اقول .
انا … جوزك نام ؟!
هي: اه نام امال هكلمك وهو صاحي ؟؟!
انا… طب عايز اشوفك دلوقت .
هي …. لا طبعا مش هينفع
انا : بقولك لازم اشوفك ان ش**** دقيتين …
هي … عادل بجد مش هينفع .
.انا …. بقولك انا نازل افتحي الشقة ،،،هاخد حضن وامش علي طول بس طفي انوار الشقة كلها
هي : و**** انت مجنون ومش هترتاح غير لما جوزي يحس !!
انا …. انا نازل. ولو مفتحتيش هخبط عليكم .

لبست ترنج خفيف وملبستش حتة بوكسر علشان لما زبي يقف وانا بحضنها تحس بيه اكتر .وفعلا فتحت الباب. ودخلت بسرعة علي المطبخ وهي.دخلت ورايا وقالت بصوت خافت انت وربنا مجنون ومش طبيعي !!
زنقتها علي الحيطة وشفايفي اخدت شفايفها وزبي وقف زي الحديدة وبقي بين وراكها وفلت ابوس شفايفها واضغط بزبي علي كسها وهي استسلمت ليا وايدي بتدعك في بزازها ،،،ورفعت قميص النوم بتاعها ونزلت بنطلوني وهي تقولي لا لا ياعادل !! جوزي ممكن يصحي ..وانا مش معاها خالص انا مصدقت مسكتها .
نزلت الكلوت بتاعها ومسكت زبي ومشيتة مابين شفرات كسها وهي مش قادرة ورفعت رجل والتانية علي الارض ودخلت زبي بكل حنية بين شفرات كسها ودخلتة .
هي : اه اه اه طب براحة زبك حلووو اوي !!
وابتديت ادخلة واخرجة. وهي ساندة ضهرها علي الحيطة , وببوس شفايفها وايدي بتدعك بزها ، وبعدها نزلت علي ركبي بين رجليها الحس كسها وامص شفراتة وهي ماسكة راسي بأيديها .
وبعدين خليت وشها ناحية الحيطة وخليتها مالت فلئست ، ومسكتها من وسطها ودخلت زبي في كسها من الخلف وقعدت انيك فيها برقة ودلع لغاية ما نزلت مني الساخن جوة كسها .

الي اللقاء في الجزء الثاني مع سحر واجمل نيك في مرات صاحبي احمد…….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*